الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

عاصم بن سفيان أبو بشر بن عاصم عن أبي ذر

4054 - حدثنا محمد بن معمر ، قال : نا أبو عاصم ، عن عمر بن سعيد بن أبي حسين ، قال : أخبرني بشر بن عاصم ، أن أباه ، أخبره أنه ، سمع أبا الدرداء ، أو أبا ذر رضي الله عنهما ، قال : استأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أبيت على بابه يوقظني لحاجته ، فأذن لي فبت ليلة أذكر شيئا أو أتذكر شيئا أحب أن أسأله عنه إذا أصبحت فخرج علي ، فقلت : يا رسول الله ، أرقت الليلة أحب أن أسألك عن شيء أخذ بنفسي ، سبقنا أصحاب الدثور سبقا ، بينا يصلون كما نصلي ، ويصومون كما نصوم ، ويفعلون وعندهم أموال يتصدقون بها ، وليس عندنا ما نصنع ذلك ، قال : " أفلا أخبرك يا أبا ذر بعمل [ ص: 443 ] تدرك من كان قبلك وتسبق به من يكون بعد إلا من أخذ بمثل عملك ؟ تسبح خلف كل صلاة ثلاثا وثلاثين ، وتكبر ثلاثا وثلاثين ، وتحمد أربعا وثلاثين " قال أبو عاصم : هو أبو ذر ولكن قال عمر بن سعيد : حدثني بشر بن عاصم أن أباه أخبره أنه سمع أبا الدرداء أو أبا ذر .

وهذا الكلام قد روي عن أبي ذر من غير وجه وروي عن غيره أيضا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث