الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب سرعة انصراف النساء من الصبح وقلة مقامهن في المسجد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

834 (باب سرعة انصراف النساء من الصبح وقلة مقامهن في المسجد )

التالي السابق


أي هذا باب في بيان سرعة انصراف النساء من صلاة الصبح ، وإنما قيده بالصبح لأن طول التأخير فيه يفضي إلى الإسفار ، فالمناسب هو الإسراع ، بخلاف العشاء ، فإنه يفضي إلى زيادة الظلمة فلا يضر المكث . قوله : " مقامهن " بفتح الميم بمعنى قيامهن ، والمعنى : وقلة توقفهن في المسجد خوفا من أن ينتشر الضياء ويعرفن حينئذ .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث