الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1678 [ ص: 129 ] ( 2 ) باب ما جاء في الحياء

1679 - مالك ، عن سلمة بن صفوان بن سلمة الزرقي ، عن زيد بن طلحة بن ركانة ، يرفعه إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " لكل دين خلق ، وخلق الإسلام الحياء " .

التالي السابق


38945 - هكذا قال يحيى في هذا الحديث : زيد بن طلحة .

38946 - وقال القعنبي ، وابن القاسم ، وابن بكير : يزيد بن طلحة ، وهو الصواب .

38947 - وكذلك رواه وكيع وغيره عن مالك قالوا فيه : يزيد .

38948 - إلا أن وكيعا قال في هذا الحديث : يزيد بن طلحة ، عن أبيه . وأنكره ابن معين وغيره عليه لأنه ليس في " الموطأ " : عن أبيه .

38949 - وقد روي عن وكيع أيضا كما في " الموطأ " .

38950 - وقد ذكرنا شواهد ما قلناه في " التمهيد " .

38951 - وهو يزيد بن طلحة بن ركانة بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف ، قرشي مطلبي .

38952 - وهذا الحديث مسند من وجوه ، قد ذكرتها في " التمهيد " ، [ ص: 130 ] منها ما :

38953 - حدثني خلف بن قاسم قال :

38954 - حدثني أبو بكر محمد بن الحسن بن صالح السبيعي الحلبي بدمشق قال : حدثنا أبو عمر عبد الله بن محمد بن يحيى الأودي قال : حدثنا آدم بن أبي إياس العسقلاني ، عن معن بن الوليد ، عن ثور بن زيد ، عن خالد بن معدان ، عن معاذ بن جبل قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لكل دين خلق ، وخلق الإسلام الحياء ، من لا حياء له لا دين له " .

38955 - وبإسناده عن معاذ بن جبل قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " زينوا الإسلام بخصلتين " . قلنا : وما هما ؟ قال : " الحياء والسماحة في الله ، لا في غيره " .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث