الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

4590 (77) باب ما ورد في نساء قريش

[ 2433 ] عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خير نساء ركبن الإبل صالح نساء قريش" . وفي رواية : " نساء قريش " بغير صالح، أحناه على يتيم" - وفي رواية : "على ولد في صغره" – "وأرعاه على زوج في ذات يده" .

وفي أخرى : أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب أم هانئ بنت أبي طالب فقالت : يا رسول الله إني قد كبرت ولي عيال، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "خير نساء ركبن الإبل ..." ثم ذكر نحوه .

رواه أحمد ( 2 \ 269 )، ومسلم (2527) (200 و 201).

التالي السابق


و (قوله - صلى الله عليه وسلم - : " خير نساء ركبن الإبل : صالح نساء قريش ") هذا تفضيل لنساء [ ص: 479 ] قريش على نساء العرب خاصة ، لأنهم أصحاب الإبل غالبا ، وقد جاء في الرواية الأخرى : " خير نساء ركبن الإبل نساء قريش " ولم يذكر : (صالح) . وهو مراد حيث سكت عنه ، ويحمل مطلق إحدى الروايتين على مقيد الأخرى ، وهو مما اتفق عليه من أقسام حمل المطلق على المقيد كما حققناه في الأصول . ويعني بالصلاح هنا : صلاح الدين ، وصلاح المخالطة للزوج وغيره ، كما دل عليه قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " أحناه على يتيم وولد ، وأرعاه على زوج " ، والحنو : الشفقة . والرعي : الحفظ والصيانة . والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث