الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب صلاة العيدين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 159 ] ( كتاب صلاة العيدين )

حديث : نقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم { أنه قال على الصفا : الله أكبر ، الله أكبر كبيرا ، والحمد لله كثيرا } - الحديث - مسلم في حديث جابر الطويل في الحج .

قوله : يروى أن أول عيد صلى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم عيد الفطر من السنة الثانية ، ولم يزل يواظب على العيدين حتى فارق الدنيا ، ولم يصلها بمنى ; لأنه كان مسافرا ، كما لم يصل الجمعة .

هذا لم أره في حديث ، لكن اشتهر في السير أن أول عيد شرع عيد الفطر ، وأنه في السنة الثانية من الهجرة ، والباقي كأنه مأخوذ من الاستقراء ، وقد احتج أبو عوانة الإسفراييني في صحيحه بأنه صلى الله عليه وسلم لم يصل العيد بمنى بحديث جابر الطويل فإن فيه : { أنه صلى الله عليه وسلم رمى جمرة العقبة ، ثم أتى المنحر فنحر }. ولم يذكر الصلاة ، وذكر المحب الطبراني عن إمام الحرمين أنه قال : يصلي بمنى ، وكذا ذكره ابن حزم في حجة الوداع ، واستنكر ذلك منه .

قوله : استحسن الشافعي في الأم أن يزيد على التكبير ما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم { أنه قال : وهو على الصفا : الله أكبر كبيرا }. الحديث ، وهو في حديث مسلم عن جابر : { أن النبي صلى الله عليه وسلم رقى على الصفا حتى رأى البيت فاستقبل القبلة ، فوحد الله وكبر ، وقال . . . فذكره } ، وبعضه صح في مسلم عن ابن الزبير { أنه صلى الله عليه وسلم يقوله دبر كل صلاة }.

قوله : قيل في قوله تعالى: { فصل لربك وانحر }أراد به صلاة الأضحى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث