الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستثناء في اليمين بالاعتكاف

في الاستثناء في اليمين بالاعتكاف قيل لابن القاسم : أرأيت لو أن رجلا قال : إن كلمت فلانا فعلي اعتكاف شهر إن شاء الله ما قول مالك في ذلك ؟ فقال قال مالك في ذلك : لا ثنيا في عتق ولا في طلاق ولا مشي ولا صدقة فهذا عندي مما يشبه هذا . وقال لي مالك : لا ثنيا إلا في اليمين بالله ، قال فبهذا يستدل أن ثنياه في اعتكافه ليس بشيء . قيل لابن القاسم : أرأيت إن قال : إن كنت دخلت دار فلان فعلي اعتكاف شهر ، فذكر أنه كان دخل هل يكون عليه في قول مالك أن يعتكف ؟ فقال : نعم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث