الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سياق ما روي عن من أفتى في من قال القرآن مخلوق

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 345 ] سياق ما روي عن من أفتى في من قال : القرآن مخلوق .

* فمن الفقهاء : مالك بن أنس ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، وسفيان بن عيينة .

* ومن الخلفاء : أبو جعفر المنصور ، ومعتمر بن سليمان التيمي ، ويحيى بن سعيد القطان ، وعبد الرحمن بن مهدي ، ومعاذ بن معاذ ، ووكيع بن الجراح ، ووالده ، وعبد الله بن داود الخريبي ، وعلي بن عاصم ، وشبابة بن سوار ، وأبو النضر هاشم بن القاسم ، وحماد بن مسعدة ، وعفان بن مسلم ، وأبو مصعب أحمد بن أبي بكر الزهري ، وحجاج بن المنهال ، وإسحاق بن إبراهيم الحنيني ، ومعاوية بن عمرو ، وبشر بن الوليد ، وأبو عبيد القاسم بن سلام ، وأبو ثور محمد بن بشار ، وعباس بن عبد العظيم العنبري ، ومحمد بن يحيى القطعي .

494 - أخبرنا أحمد بن إبراهيم العبقسي - إجازة مشافهة - [ ص: 346 ] قال : حدثنا محمد بن إبراهيم بن عبد الله قال : حدثنا علي بن زيد الفرائضي قال : حدثنا يحيى بن خلف المقري قال : كنت عند مالك بن أنس فقال له رجل : يا أبا عبد الله ما تقول في رجل قال : القرآن مخلوق ؟ فقال مالك بن أنس : اقتلوه ، كافر . فقال : يا أبا عبد الله إني لم أقله إنما قلت لك : قال إنسان . قال مالك بن أنس : إنما سمعته منك .

495 - ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : حدثنا أبي قال : حدثنا ميمون بن يحيى البكري قال : قال مالك بن أنس : " من قال القرآن مخلوق يستتاب ، فإن تاب وإلا ضربت عنقه " .

496 - وذكره عبد الرحمن قال : ثنا محمد بن أحمد البغدادي قال : حدثنا يعقوب بن دينار ، عن عبد الله بن نافع الصايغ قال : قلت لمالك بن أنس : إن قوما بالعراق يقولون : القرآن مخلوق . فنتر يده عن يدي فلم يكلمني الظهر ولا العصر ولا المغرب ، فلما كان العشاء الآخرة قال لي : [ ص: 347 ] يا عبد الله بن نافع من أين لك هذا الكلام ؟ ألقيت في قلبي شيئا هو الكفر ، صاحب هذا الكلام يقتل ولا يستتاب .

497 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن يوسف قال : ثنا أحمد بن الحسن قال : ثنا عبد الله بن أحمد قال : حدثني أبو الحسن بن العطار محمد بن محمد قال : سمعت شريح بن النعمان يقول : سألت عبد الله بن نافع وقلت له : إن قبلنا من يقول : القرآن مخلوق . فاستعظم ذلك ولم يزل موجعا حزينا يسترجع . قال عبد الله بن نافع : قال مالك بن أنس : من قال القرآن مخلوق يحبس حتى يعلم منه توبة .

498 - ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : حدثنا أبي قال : نا الحسن بن الصباح قال : ثنا شريح ، عن عبد الله بن نافع ، مثله .

499 - ورواه عن محمد بن أبي عتاب ، وصالح بن أحمد ، عن أبيه ، عن شريح ، عن عبد الله مثله .

500 - وذكره عبد الرحمن ، ثنا أبي قال : ثنا الحسن بن بيان قال : سمعت عبد الله بن نافع الصايغ سنة تسعين يتكلم فلم أحفظه ، فسمعت شريح بن النعمان قال : سمعت عبد الله بن نافع الصايغ يقول . فذكر الحكاية حتى قال مالك : ويلك يا عبد الله ، من سألك عن هذه المسألة ؟ ! قلت : رجلان ما أعرفهما . قال : اطلبهما فجئني بهما أو بأحدهما حتى أركب إلى الأمير [ ص: 348 ] فآمره بقتلهما أو حبسهما أو نفيهما . .

* قول سفيان بن عيينة :

501 - أخبرنا محمد بن عبيد الله بن يوسف قال : ثنا أحمد بن سلمان قال : ثنا عبد الله بن أحمد قال : حدثني أبو الحسن بن العطار محمد بن محمد قال : سمعت يحيى بن السراج قال : كنا عند ابن عيينة ، فتشوش الناس ، فقال ابن عيينة : ما هذا ؟ قالوا : قدم بشر المريسي . قال : ما يقول ؟ قالوا : يقول : القرآن مخلوق . قال : جيئوني بشاهدين حتى آمر الوالي بضرب عنقه .

* عبد الرحمن بن مهدي :

502 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس قال : ثنا عبد الله بن محمد البغوي قال : ثنا حفص بن عمرو الربالي \ح\

وأخبرنا محمد بن الحسين الفارسي ، والقاسم بن جعفر قالا : حدثنا الحسن بن يحيى بن عياش قال : ثنا حفص بن عمر قال : سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول : ما كنت أعرض أحدا من أهل الأهواء على السيف إلا الجهمية .

[ ص: 349 ] قال الربالي : هم والله كفار .

504 - أخبرنا محمد بن محمد بن عمر الخطيب الأنباري قال : ثنا أحمد بن يعقوب القرنجلي قال : نا أحمد بن أصرم المعقلي قال : هارون الحمال قال : أنا إبراهيم بن زياد سبلان قال : سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول : لوددت أن أقوم على رأس الجسر ، فلا يمر أحد إلا سألته ، فإن قال القرآن مخلوق ضربت عنقه وألقيته في الماء .

505 - وأخبرنا أحمد بن محمد بن أبي مسلم قال : ثنا أحمد بن سلمان قال : ثنا عبد الله بن أحمد قال : ثنا أبي قال : سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول : من زعم أن الله عز وجل لم يكلم موسى بن عمران يستتاب ، فإن تاب وإلا ضربت عنقه .

* قول وكيع بن الجراح :

506 - أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد القزويني قال : ثنا محمد بن [ ص: 350 ] علي بن محمد بن عامر النهاوندي قال : ثنا أحمد بن عبد الله وكيل أبي صخرة قال : ثنا إبراهيم بن الجنيد قال : حدثني القاسم بن يزيد الأشجعي أبو محمد قال : سمعت وكيع بن الجراح يقول : من زعم أن القرآن مخلوق فقد زعم أن القرآن محدث ، ومن زعم أن القرآن محدث فقد كفر بما أنزل الله على محمد - صلى الله عليه وسلم - ، يستتاب ، فإن تاب وإلا ضربت عنقه .

* عبد الله بن داود الخريبي :

507 - أخبرنا محمد بن عمر بن محمد بن حميد قال : ثنا محمد بن مخلد قال : ثنا إسحاق بن إبراهيم البغوي قال : أخبرني ابن حزم النجار قال : سمعت عبد الله بن داود الخريبي يقول : من قال : القرآن مخلوق ، فعلى الإمام أن يستتيبه ، فإن تاب وإلا ضربت عنقه .

* شبابة وأبو النضر :

508 - أخبرنا أحمد بن عبيد ، أخبرنا محمد بن الحسين ، قال : نا أحمد بن زهير قال : ثنا يحيى بن يوسف قال : سمعت شبابة يقول : اجتمع رأيي ورأي أبي النضر هاشم بن القاسم وجماعة من الفقهاء : أن بشر المريسي كافر فإن تاب وإلا [ ص: 351 ] ضربت عنقه .

* أبو عبيد القاسم بن سلام :

509 - أخبرنا محمد بن عمر بن محمد الخطيب الأنباري قال : ثنا أحمد بن يعقوب القرنجلي قال : نا أحمد بن أصرم بن خزيمة المغفلي : قال عبد الملك السمسار : اتفقت أنا وعلي بن المديني ، وأبو عبيد القاسم بن سلام ، فقال علي أو غيره : يا أبا عبيد ، ما تقول فيمن قال القرآن مخلوق ؟ فقال أبو عبيد : هذا رجل يعلم ويقال له : إن هذا كفر ، فإن رجع وإلا ضربت عنقه .

510 - قال المغفلي : فقال حسين بن حيان : سمعت أبا عبيد القاسم بن سلام يقول : من قال إن القرآن مخلوق فهو شر ممن قال إن الله ثالث ثلاثة جل الله وتعالى ، إن أولئك يثبتون ، وهؤلاء لا يثبتون المعنى .

511 - أخبرنا محمد بن عبيد الله بن الحجاج قال : ثنا أحمد بن الحسن قال : ثنا عبد الله بن أحمد قال : حدثني أبو عبد الرحمن عبد الله بن [ ص: 352 ] أحمد بن شبويه قال : سمعت محمد بن بشار بندارا يقول : الدعاة لا يستتابون . وقال : لو أن فلانا عندي لم أستتبه .

512 - أخبرنا محمد بن عمر بن محمد بن حميد قال ثنا إبراهيم بن عبد الصمد قال : ثنا محمد بن الوليد قال : نا القاسم بن أبي سفيان قال ثنا عبد الصمد بن محمد بن حبيب بن أبي حبيب عن أبيه عن جده قال : شهدت خالد بن عبد الله القسري يخطب يوم النحر فقال : من كان منكم يريد أن يضحي فلينطلق فليضحي فبارك الله في أضحيته فإني مضح بالجعد بن درهم ، زعم أن الله لم يكلم موسى تكليما ، ولم يتخذ إبراهيم خليلا ، سبحانه عما يقول الجعد علوا كبيرا .

ثم نزل فذبحه .

- قلت والقاسم بن أبي سفيان هذا هو ابن محمد بن حميد المعمري ، روى عنه سعيد هذه الحكاية وثبته . وروى [ ص: 353 ] عنه العباس بن أبي طالب ، والحسن بن الصباح البزار هذه الحكاية . وفي حديث الحسن وعباس : إنه خطبهم بواسط .

* من قال إنه لا يرث ولا يورث : يحيى بن سعيد القطان ، وعبد الرحمن بن مهدي ، ومحمد بن مقاتل العباداني ، ومحمد بن أبي صفوان ، ومحمد بن جرير الطبري .

513 - أخبرنا علي بن محمد بن أحمد بن بكران ، أنبا الحسن بن محمد بن عثمان قال : ثنا يعقوب بن سفيان قال : سمعت أبا هاشم زياد بن أيوب قال : قلت لأبي عبد الله أحمد بن حنبل : يا أبا عبد الله رجل قال القرآن مخلوق ، فقلت له : يا كافر ، ترى علي فيه إثما ؟ قال : كان عبد الرحمن بن مهدي يقول : لو كان لي منهم قرابة ثم مات ما ورثته . فقال له خراساني بالفارسية : الذي يقول القرآن مخلوق أقول إنه كافر ؟ قال : نعم .

514 - أخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد قال : حدثنا أحمد بن كامل قال : سمعت أبا جعفر محمد بن جرير الطبري ما لا أحصي يقول : من قال القرآن مخلوق معتقدا له فهو كافر حلال الدم والمال ، لا يرثه ورثته من المسلمين ، يستتاب ، فإن تاب وإلا ضربت عنقه فقلت له : عمن لا يرثه ورثته من المسلمين ؟ [ ص: 354 ] قال : عن يحيى القطان ، وعبد الرحمن بن مهدي . قيل للقاضي بن كامل : فلمن يكون ماله ؟ قال : فيئا للمسلمين .

* ومن قال امرأته طالق : 515 - أخبرنا عبد الله بن مسلم بن يحيى قال : أنبأ الحسين بن إسماعيل قال : ثنا سلام بن سالم قال : ثنا موسى بن إبراهيم الوراق قال : ثنا عبد الله بن المبارك قال : سمعت الناس منذ تسع وأربعين سنة يقولون : من قال القرآن مخلوق فامرأته طالق ثلاثا بتة .

قال : قلت ولم ذلك ؟ ، قال لأن امرأته مسلمة ومسلمة لا تكون تحت كافر .

516 - ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : ثنا إسحاق بن الحجاج ، ثنا أحمد بن الوليد قال : ثنا أبو الوليد الطيالسي قال : " من قال القرآن مخلوق يفرق بينه وبين امرأته بمنزلة المرتد " .

* من قال : لا ينكحون ، ولا يصلى خلفهم ، ولا تعاد مرضاهم ، ولا تشهد جنائزهم ، وإن موالاة الإسلام انقطعت بينهم وبين المسلمين [ ص: 355 ] وروي عن سلام بن أبي مطيع ، وحماد بن زيد ، وسفيان بن عيينة ، وسفيان الثوري ، وأبي ضمرة أنس بن عياض ، وأبي معاوية الضرير ، ويزيد بن زريع ، ويزيد بن هارون ، وحاتم بن إسماعيل ، وابن علية ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وقبيصة بن عقبة ، وحجاج بن المنهال ، وعبيد الله بن عائشة ، وفطر بن حماد ، ومعلى بن منصور الرازي ، وأحمد بن حنبل ، والربيع بن سليمان المرادي .

517 - أخبرنا علي بن محمد بن أحمد بن بكر قال : ثنا الحسن بن محمد بن عثمان قال : نا يعقوب بن سفيان قال : سمعت أحمد بن إبراهيم الدورقي قال : ثنا زهير أبو عبد الرحمن السجستاني ، أنه سأل سلام بن أبي مطيع عن الجهمية ، فقال كفار ولا يصلى خلفهم .

518 - وأخبرنا الشيخ أبو حامد أحمد بن أبي طاهر الفقيه قال : ثنا عمر بن أحمد بن علي الواعظ قال : ثنا محمد بن أبي محمد بن أبي سعيد المقري قال : ثنا عبيد الله بن محمد الكرجي بطرسوس قال : ثنا عبد الرحمن بن عمر رسته قال : [ ص: 356 ] سمعت عبد الرحمن بن مهدي ، وسألته عن الصلاة خلف أصحاب الأهواء ، قال : نعم ، لا يصلى خلف هؤلاء الصنفين الجهمية والروافض ؛ فإن الجهمية كفار بكتاب الله .

519 - أخبرنا علي بن عمر بن إبراهيم ، نا مكرم بن أحمد قال : ثنا أحمد بن عطية قال : سمعت أبا سليمان الجوزجاني يقول : سمعت محمد بن الحسن يقول : والله لا أصلي خلف من يقول : القرآن مخلوق ، ولا أستفتى في ذلك إلا أمرت بالإعادة .

520 - أخبرنا الحسن بن أحمد الطبري قال : حدثنا يوسف بن علي الروياني قال : ثنا محمد بن حمدان الطرائفي البغدادي قال : سألت الربيع بن سليمان عن القرآن ، فقال : كلام الله غير مخلوق ، فمن قال غير هذا فإن مرض فلا تعودوه ، وإن مات فلا تشهدوا جنازته ، كافر بالله العظيم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث