الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى" والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون "

القول في تأويل قوله تعالى : ( والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون ( 47 ) والأرض فرشناها فنعم الماهدون ( 48 ) )

يقول - تعالى ذكره - : والسماء رفعناها سقفا بقوة .

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

حدثني علي قال : ثنا أبو صالح قال : ثني معاوية ، عن علي ، عن ابن عباس قوله ( والسماء بنيناها بأيد ) يقول : بقوة .

حدثني محمد بن عمرو قال : ثنا أبو عاصم قال : ثنا عيسى ، وحدثني الحارث قال : ثنا الحسن قال : ثنا ورقاء جميعا ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد قوله ( بأيد ) قال : بقوة .

حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ( والسماء بنيناها بأيد ) : أي بقوة .

حدثنا ابن المثنى قال : ثنا محمد بن جعفر قال : ثنا شعبة ، عن منصور أنه قال في هذه الآية ( والسماء بنيناها بأيد ) قال : بقوة .

حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله ( والسماء بنيناها بأيد ) قال : بقوة .

حدثنا ابن حميد قال : ثنا مهران ، عن سفيان ( والسماء بنيناها بأيد ) قال : بقوة .

وقوله ( وإنا لموسعون ) يقول : لذو سعة بخلقها وخلق ما شئنا أن نخلقه وقدرة عليه . ومنه قوله ( على الموسع قدره وعلى المقتر قدره ) [ البقرة : 236 ] يراد به [ ص: 439 ] القوي .

وقال ابن زيد في ذلك ما حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله ( وإنا لموسعون ) قال : أوسعها جل جلاله .

وقوله ( والأرض فرشناها ) يقول - تعالى ذكره - : والأرض جعلناها فراشا للخلق ( فنعم الماهدون ) يقول : فنعم الماهدون لهم نحن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث