الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى الفردوس

معنى الفردوس

الذين يرثون الفردوس [المؤمنون : 11] لغة رومية معربة ، وقيل : فارسية ، وقيل : حبشية ، وقيل : عربية .

وهو أوسط الجنة ، وأعلى الجنان; كما صح تفسيره بذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

والمعنى : أن من عمل بما ذكر في هذه الآيات ، فهو الوارث الذي يرث من الجنة ذلك المكان ، وهذا بيان لما يرثونه ، وتقييد للوراثة بعد إطلاقها ، وتفسير لها بعد إبهامها ، وتفخيم لها ، ورفع لمحلها ، وهي استعارة لاستحقاقهم [ ص: 86 ] الفردوس بأعمالهم ، حسبما يقتضيه الوعد الكريم للمبالغة فيه .

وقيل : المعنى : أنهم يرثون من الكفار منازلهم فيها; حيث فرقوها على أنفسهم; لأنه سبحانه خلق لكل إنسان منزلا في الجنة ، ومنزلا في النار .

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه ، قال : يرثون مساكنهم ومساكن إخوانهم التي أعدت لهم لو أطاعوا الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث