الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة الجمعة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 369 ] [ ص: 370 ] [ ص: 371 ] بسم الله الرحمن الرحيم

القول في تأويل قوله تعالى : ( يسبح لله ما في السماوات وما في الأرض الملك القدوس العزيز الحكيم ( 1 ) )

يقول تعالى ذكره : يسبح لله كل ما في السماوات السبع ، وكل ما في الأرضين من خلقه ، ويعظمه طوعا وكرها ، ( الملك القدوس ) الذي له ملك الدنيا والآخرة وسلطانهما ، النافذ أمره في السماوات والأرض وما فيهما ، القدوس : وهو الطاهر من كل ما يضيف إليه المشركون به ، ويصفونه به مما ليس من صفاته المبارك ( العزيز ) يعني الشديد في انتقامه من أعدائه ( الحكيم ) في تدبيره خلقه ، وتصريفه إياهم فيما هو أعلم به من مصالحهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث