الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإن كنتم جنبا فاطهروا

قوله تعالى : وإن كنتم جنبا فاطهروا

أخرج عبد بن حميد ، عن قتادة في قوله : وإن كنتم جنبا فاطهروا يقول : فاغتسلوا .

وأخرج ابن أبي شيبة ، عن ابن عمر قال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه رجل جيد الثياب، طيب الريح، حسن الوجه، فقال : السلام عليك يا رسول الله، فقال : (وعليك السلام)، قال : أدنو منك؟ قال : (نعم)، فدنا حتى ألزق ركبتيه بركبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال : يا رسول الله، ما الإسلام؟ قال : (تقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت، وتغتسل من الجنابة)، قال : صدقت، فقلنا : ما رأينا كاليوم قط رجلا - والله - لكأنه يعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وأخرج عبد بن حميد ، عن وهب الذماري قال : مكتوب في الزبور : من اغتسل من الجنابة فإنه عبدي حقا، ومن لم يغتسل من الجنابة، فإنه عدوي حقا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث