الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر العلم والفتيا في المسجد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

133 - باب ذكر العلم والفتيا في المسجد

التالي السابق


أي : هذا باب في بيان ذكر العلم في المسجد ، وبيان ذكر الفتيا في المسجد ، وقد مر أن الفتيا والفتوى جواب الحادثة ، وجه المناسبة بين البابين من حيث اشتمال كل منهما على السؤال ، أما في الأول فلأنه فيه سؤال المقداد عن حكم المذي ، وفي هذا الباب سؤال ذاك الرجل في المسجد عن حكم الإهلال للحج وكل منهما سؤال عن أمر ديني .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث