الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في أكل الأرنب

جزء التالي صفحة
السابق

باب في أكل الأرنب

3791 حدثنا موسى بن إسمعيل حدثنا حماد عن هشام بن زيد عن أنس بن مالك قال كنت غلاما حزورا فصدت أرنبا فشويتها فبعث معي أبو طلحة بعجزها إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأتيته بها فقبلها

التالي السابق


هو دويبة معروفة تشبه العناق لكن في رجليها طول بخلاف يديها ويقال له بالفارسية : خركوش .

( كنت غلاما حزورا ) بفتح المهملة والزاي والواو المشددة بعدها راء [ ص: 210 ] ويجوز سكون الزاي وتخفيف الواو وهو المراهق ( فاصدت ) بتشديد الصاد المهملة كان أصله اصطدت وفي بعض النسخ فصدت ( بعجزها ) أي : بعجز الأرنب وهو مؤخر الشيء وفي رواية للبخاري بوركيها أو قال بفخذيها ( فقبلها ) فيه جواز أكل الأرنب وهو قول العلماء كافة إلا ما جاء في كراهتها عن عبد الله بن عمر من الصحابة وعن عكرمة من التابعين وعن محمد بن أبي ليلى من الفقهاء . ذكره الحافظ .

قال المنذري : وأخرجه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجه ، بنحوه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث