الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب رواية من روى هذا الحديث مقيدة بوقوع وطئه في صوم رمضان

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

7853 باب رواية من روى هذا الحديث مقيدة بوقوع وطئه في صوم رمضان .

وفيها دلالة على أن هذه القصة غير قصة المظاهر ، فإن وطء المظاهر وقع ليلا في القمر .

[ ص: 224 ] ( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني أبو محمد : أحمد بن عبد الله المزني ، أنبأ علي بن محمد بن عيسى ، ثنا أبو اليمان ، أخبرني شعيب ، عن الزهري ، قال : أخبرني حميد بن عبد الرحمن ؛ أن أبا هريرة ، قال : بينا نحن جلوس عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ جاءه رجل ، فقال : يا رسول الله هلكت ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " ما لك ؟ " قال : وقعت على امرأتي وأنا صائم ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " هل تجد رقبة تعتقها ؟ " فقال : لا ، فقال : " فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين ؟ " قال : لا ، قال : " فهل تجد إطعام ستين مسكينا ؟ " قال : لا ، فسكت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال أبو هريرة : فبينا نحن عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ أتي بعرق فيه تمر ، والعرق المكتل ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " أين السائل آنفا ؟ خذ هذا التمر فتصدق " ، فقال الرجل : أعلى أفقر من أهلي يا رسول الله ؟ فوالله ما بين لابتيها - يريد الحرتين - أهل بيت أفقر من أهل بيتي ، قال : فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى بدت أنيابه ، ثم قال : " أطعمه أهلك . رواه البخاري في الصحيح عن أبي اليمان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث