الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إباحة القبلة لمن لم تحرك شهوته أو كان يملك إربه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

7897 [ ص: 233 ] باب إباحة القبلة لمن لم تحرك شهوته أو كان يملك إربه .

( أخبرنا ) أبو الحسين : محمد بن الحسين العلوي ، أنبأ أبو حامد : أحمد بن محمد بن الحسن الحافظ سنة خمس وعشرين وثلاثمائة ، ثنا عبد الرحمن بن بشر بن الحكم العبدي ، ثنا يحيى بن سعيد القطان عن عبيد الله بن عمر ، قال : سمعت القاسم بن محمد يحدث عن عائشة قالت : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقبل وهو صائم ، وكان أملككم لإربه . أخرجه مسلم في الصحيح من وجه آخر عن عبيد الله بن عمر ، وأخرجه أيضا من حديث علقمة عن عائشة بهذا اللفظ .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث