الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الجنة وصفة نعيمها وأهلها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها

2826 حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ليث عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة سنة حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا المغيرة يعني ابن عبد الرحمن الحزامي عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله وزاد لا يقطعها

التالي السابق


قوله صلى الله عليه وسلم : ( إن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة سنة لا يقطعها ) وفي رواية : ( يسير [ ص: 300 ] الراكب الجواد المضمر السريع مائة عام ما يقطعها ) .

قال العلماء : والمراد بظلها كنفها وذراها ، وهو ما يستر أغصانها ، والمضمر بفتح الضاد والميم المشددة الذي ضمر ليشتد جريه ، وسبق في كتاب الجهاد صفة التضمير ، قال القاضي : ورواه بعضهم المضمر بكسر الميم الثانية صفة الراكب المضمر لفرسه ، والمعروف هو الأول .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث