الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
التالي صفحة
السابق

فصل

وكان من هديه صلى الله عليه وسلم وهدي أصحابه سجود الشكر عند تجدد نعمة تسر ، أو [ ص: 349 ] اندفاع نقمة ، كما في "المسند" عن أبي بكرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم ، ( كان إذا أتاه أمر يسره ، خر لله ساجدا شكرا لله تعالى ) .

وذكر ابن ماجه ، عن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم ( بشر بحاجة ، فخر لله ساجدا )

وذكر البيهقي بإسناد على شرط البخاري ، أن عليا رضي الله عنه ، لما كتب إلى النبي صلى الله عليه وسلم بإسلام همدان ، خر ساجدا ثم رفع رأسه ، فقال : ( السلام على همدان ، السلام على همدان ) وصدر الحديث في صحيح البخاري وهذا تمامه بإسناده عند البيهقي .

وفي "المسند" من حديث عبد الرحمن بن عوف ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ( سجد شكرا لما جاءته البشرى من ربه ، أنه من صلى عليك ، صليت عليه ، ومن سلم [ ص: 350 ] عليك سلمت عليه )

وفي سنن أبي داود من حديث سعد بن أبي وقاص ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رفع يديه فسأل الله ساعة ، ثم خر ساجدا ثلاث مرات ، ثم قال : ( إني سألت ربي ، وشفعت لأمتي ، فأعطاني ثلث أمتي ، فخررت ساجدا شكرا لربي ، ثم رفعت رأسي ، فسألت ربي لأمتي ، فأعطاني الثلث الثاني ، فخررت ساجدا شكرا لربي ، ثم رفعت رأسي فسألت ربي لأمتي ، فأعطاني الثلث الآخر ، فخررت ساجدا لربي )

وسجد كعب بن مالك لما جاءته البشرى بتوبة الله عليه ، ذكره البخاري .

وذكر أحمد عن علي رضي الله عنه ، أنه ( سجد حين وجد ذا الثدية في قتلى [ ص: 351 ] الخوارج ) .

وذكر سعيد بن منصور ( أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه سجد حين جاءه قتل مسيلمة ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث