الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أعراض الاكتئاب وعلاجه
رقم الإستشارة: 16426

1967 0 225

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخي في السنة السادسة كلية الطب، وهو من المتفوقين في الدراسة، لكن منذ سنة تقريباً بدأ ينام كثيراً، ولا يريد أن يذاكر.

كشف عند أكبر الدكاترة، وشخصوا الحالة أنها اكتئاب، وبعد العلاج تحسن قليلاً، وهو الآن يأخذ علاج سبرام وفافرين، منذ حوالي سنة.

والسؤال: هل لهذا العلاج أضرار؟ وبعد كم من المدة يظهر تأثير العلاج؟ وهل يستمر في أخذه للعلاج أم يقطع، مع أن التحسن قليلاً وليس كثيراً؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
جزاك الله خيراً على هذا السؤال.

من الأشياء التي ربما تؤدي إلى الانسحاب الاجتماعي، وفقدان الدافعية، والميول إلى النوم الاكتئاب النفسي، والاكتئاب النفسي لديه عدة مسببات، أهمها: هو حدوث اضطراب كيمائي في كيمياء الدماغ، والمادة التي تمركزت حولها الأبحاث العلمية تعرف باسم سيرتونين، وعليه يعتبر العلاج الدوائي من الركائز الأساسية لعلاج الاكتئاب، وذلك بجانب المساندة والاستبصار والتدعيم.

بالنسبة لدواء الفافرين Faverin والسبرام، تعتبر من الأدوية الطيبة لعلاج الاكتئاب، ولكن الفافرين ربما يعتبر من الأدوية الضعيفة نسبياً في هذا السياق.

من الأشياء الهامة في تعاطي أو تناول الأدوية المضادة للاكتئاب بصفةٍ عامة هو أن يؤخذ الدواء بالجرعة الصحيحة، وللمدة المطلوبة.

وأود أن أقترح أن يستبدل أخيك هذه العلاجات بدواء يعرف باسم إيفكسر Efexor، وجرعة البداية هي 37.5 مليجرام يومياً لمدة أسبوع، ثم ترفع هذه الجرعة إلى 75 مليجرام لمدة أسبوعين آخرين، ثم بعدها يمكن أن تزاد الجرعة إلى 150 مليجرام يومياً لمدة ثلاثة أشهر، ثم تخفض الجرعة إلى 75 مليجرام يومياً لمدة ثلاثة أشهر أخرى.

من الأدوية البديلة أيضاً عقار بروزاك Prozac، وليسترال Lustral، وهذه الأدوية الثلاثة تتميز بقوة وسرعة الفعالية، خاصةً في أنواع الاكتئاب المصحوبة بالخمول، وهو الشيء الذي أحسب أن أخاك يعاني منه.
وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً