الولادة الأولى بعملية قيصرية وأثرها على حالات الولادة بعدها. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الولادة الأولى بعملية قيصرية وأثرها على حالات الولادة بعدها.
رقم الإستشارة: 2097

3198 0 342

السؤال

السلام عليكم..


قد ولدت قبل عام ابنتي بعملية قيصرية، ولكن في البداية تألمت كثيراً؛ لأن الطبيبة علمت أثناء الولادة أن هناك عظمتان لا يستطيع الطفل أن يخرج من خلالها؛ لذلك ولدت بقيصرية، وبعد خمسة أشهر قمت بفحص عند طبيبة أخرى فقالت إن جميع ولاداتى ستكون بعملية قيصرية فأرجو منكم إفادتي، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم علي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد يحتاج الطبيب لإجراء العملية القيصرية في حالات طارئة متعلقة إما بالطفل أو الأم، وفي هذه الحالة إذا كانت تلك القيصرية هي الأولى فيمكن للأم أن تلد طبيعياً إذا لم تتكرر الأسباب الأولى، أما إذا أجريت للأم عملية قيصرية بسبب تضيق مجرى الولادة، فإن كل الولادات التالية لابد أن تكون عن طريق القيصرية لحماية الأم والطفل، كما أن الأم التي أجرت أكثر من عملية قيصرية فيفضل أن تلد عن طريق العملية الجراحية، ويبدو من وصفك أنك تعانين من تضيق الحوض، لذا فقد قرر الأطباء أن تكون كل ولاداتك عن طريق العملية القيصرية (تضيق الحوض يعني أن حجم الطفل أكبر من ممر الولادة مما يصعب عملية الولادة الطبيعية).

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: