الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشكلة نتف الرموش وعلاجها
رقم الإستشارة: 2109434

22873 0 536

السؤال

أنا عمري (20) عاماً، أعاني من مشكلة كبيرة، وهي نتف رموشي! لا أعرف السبب، ولكن أصبحت عندي عادة.

أرشدوني إلى الحل، أرجوكم أريد مساعدة، وأريد علاجاً سريعاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن نتف الشعر هو أحد العلات النفسية التي شخصها الأطباء تحت قلق الوساوس القهرية، وهذا نعني به أنها تعبير عن قلق نفسي داخلي، وفي نفس الوقت ما دامت أخذت النمط الذي فيه الكثير من الرتابة والطقوسية والتكرار، فيعني هذا أنها ذات طابع وسواسي، وكثير من الناس الذين يقومون بنتف الشعر - خاصة الرموش - يحسون براحة واسترخاء بعد ذلك.

العلاج يتمثل في معرفتك أن هذه عادة مكتسبة، وهي ليست جيدة، وأن كل فعل مكتسب يمكن للإنسان أن يفقده، وذلك من خلال التعليم المضاد، والتعليم المضاد يعني التجاهل، ويعني أن تربطي نتف الرموش بما يسمى بالمنفرات النفسية، وهذه المنفرات عديدة جدّاً، مثلاً أن تربطي ما بين نتف الرموش وتذكر حادث غير سعيد حدث لك، ضعي الفكرتين في قالب واحد، وفكري فيهما ذهنياً بعمق، هذا الربط ما بين الفعل الوسواسي والحدث غير السعيد سوف يُضعف القابلية، ويكره الراحة التي يشعر بها الإنسان حين يقوم بنتف الشعر، وهذا يعني تقليل الاندفاع نحو السلوك.

تمرين آخر هو: أن تضعي يدك على رموشك وتفكري في النتف، ولكن لا تقومي به، وبعد ذلك وفجأة قومي بالضرب على يدك بشدة، ويكون الضرب على جسم صلب، والهدف هو أن يحدث لك إحساس شديد بالألم، الربط ما بين الألم وما بين نتف الشعر سوف يُضعف القابلية والاندفاع نحو نتف الشعر، وهذا التمرين يتطلب أن يكرر عشر مرات صباحاً ومساءً، وهو تمرين جيد ومفيد.

التمرين الآخر هو: أن تتصوري وتتأملي أنك تقومين بنتف الشعر، وبعد أن تسترسلي في هذا التفكير قولي لنفسك (قفي قفي قفي) كأنك تخاطبين نفسك! وتقولين لها: هذا الفعل وسواسي، كرري ذلك بقوة وشدة، وهنا القصد أن تخاطبي فكرة نتف الشعر.

هذه هي العلاجات السلوكية الرئيسية، والعلاج الآخر – وهو ضروري – هو أن تتدربي على ما يسمى بتمارين الاسترخاء، هذه التمارين تريح الإنسان كثيراً، وتقلل من القابلية والعزيمة والارتياح الذي يشعر به الإنسان حينما يقوم بالفعل الوسواسي، وفي حالتك نتف الرموش، ويمكنك أن تتحصلي على كتيب أو شريط يوضح كيفية تطبيق تمارين الاسترخاء، أو يمكنك تصفح أحد المواقع على شبكة الإنترنت.

الجزء الأخير في العلاج هو العلاج الدوائي، وهنالك أدوية ممتازة تساعد كثيراً في التخلص من مثل هذه الحالات، الدواء الذي يناسب حالتك يعرف تجارياً باسم (فافرين) واسمه العلمي هو (فلوفكسمين) والجرعة المطلوبة هي أن تبدئي في تناول خمسين مليجراماً ليلاً، تناوليها بعد الأكل، وبعد شهر ارفعي الجرعة إلى مائة مليجرام ليلاً (حبة واحدة) واستمري عليها لمدة ستة أشهر، بعد ذلك خفضيها إلى نصف حبة (خمسين مليجراماً) ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، ثم توقفي عن تناول هذا الدواء.

هذا الدواء دواء ممتاز وجيد ويقلل كثيراً من قلق المخاوف وكذلك قلق الوساوس، ودراسات كثيرة أشارت أنه دواء متميز في علاج نتف الشعر أو ما يعرف (تريكوتلومنيا).

كوني حريصة على إدارة وقتك بصورة فعالة، وأن لا تدعي للفراغ أي مجال ليصرف جهدك وطاقتك في مثل هذه الأفعال، والتفكير الإيجابي أيضاً يساعد الإنسان كثيراً، ويخلصه إن شاء الله من التفكير السلبي، فلابد من تطبيق الإرشادات السلوكية المذكورة بكل دقة، وتناول العلاج بجرعته التي وصفناها، والالتزام بالمدة الزمنية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الكويت دانة

    شكرا لكي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً