الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرياضات المناسبة لسن الشباب
رقم الإستشارة: 2111974

14748 1 516

السؤال

السلام عليكم.

أنا طالب في الصف الثالث ثانوي، أرغب بشدة في ممارسة الرياضة!

لكن للأسف لا أعرف ما الطريقة الصحيحة وما الرياضة المناسبة لي، وأيضاً أخاف أن أضر بنفسي بممارسة طريقة خاطئة.

أحب الركض كثيراً .. فكيف تكون الطريقة؟
هل رفع الأثقال مناسب لي؟

أرغب بشدة في ممارسة رياضة صباحية ومسائية فماذا تنصحوني؟
علماً بأني أتنمى التسجيل في دورة سباحة لشهر! لكن أهلي رفضوا بسبب أنهم خائفين عليّ وعلى دراستي، مع أني متفوق جداً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالعزيز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

الرياضة مهمة لكل الفئات فهي مفيدة للشباب والفتيات والحوامل والمرضعات والشيوخ والكهول والمعوقين.

وتأثيرها وفائدتها على الجسم لا يتم في وقت قصير، وإنما يحتاج إلى فترة من الوقت ترتبط بعوامل الرياضة وعدد مرات مزاولتها وقوة الإرادة والحزم والانتظام في ممارستها، وتبدأ فوائد الرياضة في الظهور بعد 6 أسابيع من بدايتها.

وللرياضة فوائد كثيرة منها: الحفاظ على الوزن والوقاية من السمنة، والوقاية من الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وتقوية عضلات الجسم والتخفيف من مشاكل أمراض المفاصل والروماتيزم وهشاشة العظام، وتحسين الحالة النفسية والمعنوية، حيث أنها تساعد على التخفيف من القلق والاكتئاب والمشاكل النفسية.

ليس بالضرورة أن تكون هناك أجهزة لممارسة الرياضة أو أماكن معينة، بل يمكن ممارسة أنواع كثيرة من الرياضة دون الحاجة إلى أجهزة أو أماكن خاصة مثل: طلوع السلم عدة مرات والجري في المكان والسباحة ونط الحبل والمشي بسرعة وركوب الدراجة، ويمكن أن تختار ما تحبه، ولا يوجد أفضل نوع للرياضة، فكل واحد حسب ما يتاح له.

ويجب الانتظام في ممارسة الرياضة، بحيث تكون ثلاث مرات أسبوعياً وبانتظام، وأقل من ذلك ليس له فائدة، ويمكن أن تكون أكثر من ذلك أو بصفة يومية على أن تكون من 20 إلى 30 دقيقة، وأن لا تقل عن ذلك.

أما بالنسبة للجري فهو من الرياضات السهلة إلا أنه يجب أن تلاحظ التالي أثناء الجري:

- الرأس يجب أن تكون لأعلى دون تصلب.

- اعتدال القامة، بحيث تكون الكتفان والجسم على استقامة واحدة.

- الذراعان يتأرجحان بارتخاء دون تصلب أو تشنج.

- خطوة الساق يجب أن تسمح للقدم أن تسقط مباشرة أسفل الجسم، أي أنها لا يجب أن تكون خطوة واسعة أكثر من اللازم.

- التنفس بحرية ودون أي قيود أو تنظيم، ولا تتردد في التنفس من الأنف والفم معاً فهذا أمر طبيعي واحذر الهواء شديد البرودة فقط.

أما رفع الأثقال فإنه يمنحك قدرة بدنية ويساعدك على التحمل، ويصبح الجسم مشدودة وأكثر قوة ويزيد من شعورك بالثقة، وبالإمكان بناء العضلات حتى بأوزان لا تزيد عن 2-5 كيلو، ولهذه الرياضة فوائد كثيرة:

أما الرياضة الصباحية والمسائية التي لا تطلب التحضير الكثير هو الجري.

ورياضة السباحة من الرياضات التي أوصي بها الإسلام، وتساعد على تقوية العضلات وعلى التخلص من التوتر والانطواء.

والماء يمثل مقاومة للعضلات حينما نمارس السباحة، لذلك فإنها تعتبر من أفضل الرياضات لصقل العضلات والحفاظ على قوام رشيق.

تدل البحوث الصحية والرياضية على أن ممارسة السباحة لمدة نصف ساعة يومياً، تخفض من ضغط الدم وتقوي القلب وتقلل من معدل الكليسترول في الدم، كما تزيد من كفاءة الدورة الدموية.

وممارسة السباحة لمدة ساعة تحرق ما بين 250 و500 سعرة حرارية، حسب قوة وسرعة السباحة، لذلك تعتبر تلك الرياضة من أفضل الرياضات لتخفيض الوزن.

وكما ذكرنا فإن السباحة مفيدة جداً في التخلص من الضغوط النفسية، واسترخاء الجسم والعقل، ورفع الروح المعنوية.

والسباحة تعمل على تليين العضلات في الذراعين والساقين وتجعل القلب والرئتين في حالة هوائية جيدة.

وهناك تعليمات للسباحة: لا تسبح بعد الأكل لأن السباحة ستؤدي إلى تدفق الدم إلى الأطراف ويقل الدم المتجه إلى المعدة والجهاز الهضمي.. مما يعطل ويؤخر عملية الهضم ويتسبب فيما يسمى عسر الهضم.

والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر amine

    لقد اعجبني الموضوع كثيراواشكر الذي كتبه وقد استفتذ

    منه كثيرا

  • الجزائر مروان

    شكراجزيلا

  • الجزائر نوح

    شكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً