الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاقة نتف الشعر بالحالة النفسية
رقم الإستشارة: 2113284

5919 0 477

السؤال

السلام عليكم.
أنا متزوجة ولدي أطفال، وأعاني من ضغوطات البيت والزوج، لدي مشكلة وهي أنني أنتف شعري كثيراً. هل هذه المشكلة تحتاج إلى حل؟ وهل يجب أن أتعالج؟

انصحوني أرجوكم، ولكم الشكر والامتنان.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم حمدان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن القلق النفسي والتوتر النفسي قد يؤدي إلى بعض التصرفات التي فيها شيء من إيذاء الذات أو الوصول إلى وضع قد يحطم الإنسان فيه ذاته.

نتف الشعر هو نتاج لحالة انفعالية قلقية وسواسية، ويظهر أن ما وصفته بالضغوطات النفسية وما ترتب عليها هي التي أدت إلى هذه الحالة، ومن الواضح أيضاً أنه ربما يكون لديك استعداد للقلق والتوتر.

أيتها الفاضلة الكريمة: العلاج متوفر، ويتمثل في الآتي:

أولاً: عليك أن تكوني حريصة جدّاً على زوجك وزواجك وأولادك وتعرفي أن هذه نعم عظيمة، والبيوت لا تخلو من المشاكل، لكن المرأة الذكية هي المرأة التي تحرص على زواجها وتكون دائماً هي صاحبة المبادرات الإيجابية، وأن تكون محاورة جيدة لزوجها، وعليك الانتهاج المنهج المحترم اللطيف للتعبير عن مشاعرك.

ثانياً: لابد أن يكون تفكيرك تفكيراً إيجابياً، لا تجعلي السلبيات تسيطر على مزاجك ووجدانك، وتكون هي المحرك لعلاقتك بزوجك، هذا يزيد من المشاكل ويؤدي إلى توترات كثيرة.

ثالثاً: أنصحك بأن تعبري عن ذاتك. التعبير مهم جدّاً، الاحتقانات النفسية الداخلية تؤدي إلى انفجارات نفسية – إذا جاز التعبير – تؤدي إلى انفعالات سلبية، إلى قلق، إلى توتر، ومحاولة إيذاء الذات كما يحدث لك الآن من خلال نتف الشعر. فإذن التفريغ النفسي مهم، وهذا يكون في حدود الذوق وفي حدود ما هو مقبول.

رابعاً: عليك أن تطبقي تمارين الاسترخاء، نحن دائماً نوصي بها في مثل هذه الحالات، وهي تمارين بسيطة سهلة جدّاً، هنالك تمارين التنفس المتدرج، هنالك تمارين قبض وإطلاق العضلات، ويمكنك أن تذهبي إلى أخصائية نفسية وليست طبيبة نفسية لتدربك على هذه التمارين، أو يمكنك أن تتحصلي على كتيب أو شريط أو (CD) أو من خلال تصفح أحد المواقع على الإنترنت، يمكنك أن تتدربي على هذه التمارين بصورة ممتازة جدّاً فهي مفيدة جدّاً.

خامساً: اجلسي في مكان هادئ مرتين في اليوم وضعي يدك على شعرك وتصوري أنك تريدين أن تنتفي الشعر، لا تقومي بنتفه، بل قومي بفعل آخر وهو أن تضربي يدك على جسم صلب كالطاولة حتى تحسين بالألم، هذا يعني أن تكون الضربة شديدة على اليد. هذا التمرين ربما يعتقده البعض مضحكاً بعض الشيء، لكنه تمرين ممتاز جدّاً، والهدف منه هو ربط الفعل القلقي والوسواسي بفعل منفر أو إحساس منفر يقلل من شدة وقوة وتأثير السلوك الغير مرغوب فيه وهو نتف الشعر في حالتك، فالألم تفاعل غير مرغوب وحين نربط بين الاثنين سوف يضعف إن شاء الله تعالى ممارسة هذا النتف للشعر. كرري هذا التمرين عدة مرات يومياً، وسوف تجدي أن فيه فائدة كبيرة جدّاً.
الخطوة العلاجية الأخيرة والهامة جدّاً هي الأدوية، هنالك دراسات تشير أن عقار فافرين والذي يعرف علمياً باسم (فلوفكسمين) هو ذو فعالية خاصة جدّاً في علاج نتف الشعر القلقي أو الاستحواذي أو القهري كما يسميه البعض، والفافرين من الأدوية السليمة جدّاً والبسيطة جدّاً، والجرعة المطلوبة هي أن تبدئي بخمسين مليجراماً، تناوليها ليلاً بعد الأكل، وبعد أسبوعين اجعليها مائة مليجرام، واستمري عليها لمدة ستة أشهر، بعد ذلك خفضي الجرعة مرة أخرى إلى خمسين مليجراماً ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، ثم توقفي عن تناول الدواء.

يتميز الفافرين بسلامته وأنه عقار غير إدماني ولا يؤثر على الهرمونات النسوية، لكن من الضروري أن يكون هنالك التزام قاطع بتناول الجرعة بالصورة المطلوبة وللمدة الموصوفة، والجرعة التي وصفناها لك هي جرعة صغيرة، حيث إن الجرعة القصوى لهذا الدواء يمكن أن تصل حتى ثلاثمائة مليجرام في اليوم، لكنك لست في حاجة لهذه الجرعة الكبيرة.

أسأل الله لك العافية والشفاء، وأرجو أن تأخذي بما أوردناه لك، وأسأل الله تعالى أن ينفعك بما ذكرنا، ونشكرك على تواصلك مع إسلام ويب.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً