هل الزواج من سيدة أكبر من الرجل غير جائز في المجتمع العربي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الزواج من سيدة أكبر من الرجل غير جائز في المجتمع العربي؟
رقم الإستشارة: 2114674

5076 0 427

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل الزواج من سيدة أكبر من الشخص ب (13) عاما غير جائز في المجتمع العربي؟

أنا لي زميلة في العمل، أسلمت وهي غير عربية، ومستوى جمالها متوسط، وغير غنية، ولكن عندها أخلاق المسلمين الأساسية التي لم يعد يتحلى بها بعض المسلمين، وأنا أنوي الزواج منها، ولكن أسرتي غير موافقة، والمجتمع العربي يرفض! على الرغم من أن النبي محمدا صلى الله عليه وسلم كان تزوج خديجة، والقصة معروفة.

أنا مصر على الزواج منها، وعلى الطريقة الإسلامية، لأن هذا سوف يساعدها على إتقان إسلامها.

ما رأيكم في هذا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

قد أسعدتني رغبتك في إعانة المسلمة الجديدة على الثبات والعفاف، وأنت على خير كثير إذا صدقت واحتسبت، ونسأل الله أن يقدر لك ولها الخير.

كنا نتمنى أن تظهر لنا أسباب رفض أسرتك لفكرة الزواج، لأن معرفة السبب تساعدنا -بعد توفيق الله- على الوصول إلى الحلول المناسبة، ولست أدري هل أنت متدين، وهل زواجك منها سيكون عن ميل، وموافقة، مع النية الأخرى؟

هل كانت أسرتك قد حددت لك زوجة المستقبل؟ وهل أنت مستقل مالياً؟ وهل يوجد في عائلتكم من تزوجوا من خارج القبيلة؟ وهل وهل ....؟

أسئلة كثيرة، هدفنا منها أن تكون نظرتك للأمور شاملة، ولست أدري هل تقصد بالأسرة الوالدين أم غيرهم؟ وهل يوجد من الدعاة والفضلاء من يستطيع أن يتدخل ويؤثر بكلامه؟ وهل جاء رفضهم للوهلة الأولى؟ وهل هم على معرفة بالمسلمة المذكورة؟

أما بالنسبة للناحية الشرعية فالأمر جائز كما ذكرت، وقد تزوج النبي صلى الله عليه وسلم من خديجة، وكانت تكبره بخمس عشرة سنة، وتزوج من عائشة، وهو يكبرها عليه الصلاة والسلام- بنحو من أربعين سنة، والحب لا يعرف حدود الأعمار، كما أن النجاح والوفاق هبة من الوهاب، علماً بأن وجود قواسم مشتركة كالسن المتقارب، والدرجة العلمية، والمستوى الاجتماعي والعادات تزيد فرص النجاح.

إذا كنت مصمما على الزواج لأنك وجدت في نفسك الميل إليها، ولأنك راغب في مساعدتها على معرفة الإسلام، فأسلك سبل الحكمة واللطف في إقناع أهلك، وأطلب مساعدة الفضلاء والعقلاء بعد أن نتوجه إلى من يملك الأرض والسماء ويقدر الخير ويدفع البلاء.

هذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه.

ونسأل الله لك التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: