الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم شديد بالكتف الأيسر وتيبس في المفصل.. فما السبب والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2120706

20976 0 471

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من ألم شديد في الكتف الأيسر، وتيبس في المفصل بسبب مرض السكر، ولا أستطيع النوم على جانبي الأيسر، ولا أستطيع رفعه بشكل طبيعي كالذراع الآخر.

أرجو التشخيص، والعلاج المناسب مع الجرعة المناسبة!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مجدي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فعند من يعاني من السكري هناك عدة مضاعفات يمكن أن تحدث في الكتف، ومن هذه المضاعفات:
- التهاب الأوتار.
- التهاب الأوتار التكلسي.
- تصلب المفصل frozen shoulder ، ولابد وأن هذا ما حصل معك.

وهو حالة من الألم، وصلابة في مفصل الكتف تصاحبه محدودية في حركة المفصل، نتيجة حدوث الالتهاب داخل المفصل أو حوله.

ويعزى سبب تيبس مفصل الكتف عند مرضى السكري إلى الخلل الهرموني في هرمون الأنسولين، الذي يؤدي إلى مشاكل في توزيع الكولاجين في الجسم، فيتجمع في أطراف كبسولة مفصل الكتف، ومع مرور الوقت يتجمع بكمية جيدة مسببا تليف الكبسولة، ويتبعه التصاق في مفصل الكتف، ومع مرور الوقت، ينتج عن قلة الحركة في المفصل تقلص للعضلات المحيطة بالكتف، والذي يؤدي إلى إعاقة حركة المفصل.

ومرضى السكري الذين يعانون من عدم السيطرة على مستوى السكر في الدم نسبة إصابتهم بآلام الكتف أو تيبس الكتف أعلى من المصابين المسيطرين على مستوى السكر في الدم.

وأما عن الأعراض فإنها تتطور بشكل بطيء في ثلاث مراحل رئيسية، وكل مرحلة تستغرق عدة شهور، وأهم أعراضها:

1. مرحلة الألم (freezing or painful phase):
في هذه المرحلة يكون الألم مصاحبا لحركة المفصل في أي اتجاه كان، وتبدأ محدودية الحركة في هذه المرحلة، وعند بعض المرضى يكون الألم أسوء في ساعات المساء؛ حيث يعمل على منعهم من النوم بشكل جيد، وتستمر هذه المرحلة من 2.5 إلى 8 أشهر.

2- مرحلة التيبس (frozen or stiff phase).
ما يميز هذه المرحلة تناقص الألم، ويصبح المفصل أكثر صلابة، وتزداد محدودية الحركة بشكل ملحوظ، وتستمر هذه المرحلة من 4 إلى 12 شهرا.

.3- مرحلة التحسن (thawing or recovery):
تبدأ حركة المفصل بالتحسن في هذه المرحلة؛ حيث يحدث استرداد تلقائي في حركة المفصل ويبدأ الألم بالتلاشي، وتقل صلابة المفصل.

ومن الجدير بالذكر أنه من المحتمل عدم استرداد كامل مدى حركة المفصل، ولن يكون المريض قادرا على القيام بجميع مهامه اليومية.

وتستمر هذه المرحلة من 4 إلى 12 شهرا، رغم أن الشفاء التام يحتاج إلى فترة طويلة قد تصل إلى أربعة أعوام.

والعلاج يكون باستخدام المسكنات في العلاج الطبيعي واستخدام الموجات فوق الصوتية، وتيار "TENS" أو كما يفضل البعض تيار "Interferential"، ويتم في بعض الأحيان استخدام الأشعة تحت الحمراء أو الكمادات الساخنة قبل مباشرة العلاج اليدوي لضمان زيادة التروية الدموية للمفصل، ما يسيطر على الألم ويضمن تروية دموية جيدة للمفصل.

وفي بعض الحالات يلجأ الطبيب إلى إعطاء الإبر داخل المفصل، وفي بعض الحالات المتطورة، قد يلجأ الطبيب لعملية منظار جراحي للمفصل، وهذه العملية ناجحة للحالات المتوسطة؛ لذا يفضل مراجعة طبيب مختص بأمراض الروماتيزم.

نسأل الله لك الشفاء والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً