الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عملت عملية جراحية لوتر العرقوب الذي انقطع، وأشعر أنه مشدود مع ألم
رقم الإستشارة: 2121512

16065 0 442

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جزاكم الله خيرا، أنا أصبت بقطع في وتر العرقوب، ولم أعرف أنه مقطوع! وبعد شهرين عرفت أنه قد انقطع، فأجريت العملية ولي 8 أشهر.

عملت العملية، وأنا أشعر دائما بأن الوتر شاد، وأتألم، هل هو أمر لا يدعو للقلق؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هيثم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أن العملية الجراحية هي الطريقة المثلى لعلاج قطع وتر العرقوب، وعادة ما يحتاج المريض بعد العملية إلى إجراءات تأهيلية تتطلب تمارين رياضية، لتمديد الوتر والعضلات .

في معظم الحالات يحتاج الشخص المصاب بقطع الوتر وإجراء العملية إلى ستة أشهر حتى تعود الأمور إلى طبيعتها، وبما أن هناك ألما وشدا فيجب الاستمرار على التمارين التي ابتدأت بها.

قد تحتاج لهذه التمارين لفترة أطول حتى يعود حال الوتر إلى الوضع ما قبل القطع، وعلى كل حال فإنه من المهم مراجعة الطبيب الذي أجرى العملية، وذلك لأن رؤية وفحص مكان الجراحة مهم جدا.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً