كيف أوازن بين الحمية الغذائية المتوازنة وهبوط الضغط - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أوازن بين الحمية الغذائية المتوازنة وهبوط الضغط؟
رقم الإستشارة: 2124056

5526 0 421

السؤال

لالسلام عليكم.

قد تعبت ويئست من حالتي، لا أعرف كيف أتصرف؟ أريد أن أخسر 10 كيلو من وزني، ولا أقدر حتى أن أخفف الطعام بسبب هبوط الضغط عندي، قرأت استشارات عن اتباع حمية بتعدد الوجبات 4 أو 5 وجبات.

لكن وفجأة أشعر برأسي ثقيل، وفارغ، وزغللة، وبرودة شديدة بالأطراف أعرف أن ضغطي هبط، فأسرع وأبدا ألتهم أي شيء حتى لا أتعب أكثر ...تعبت من هذه الحالة.

فكيف أراعي الحمية الغذائية المتوازنة مع هبوط الضغط بالله ساعدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ متعبة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فأنت تقولين أن ضغطك ينخفض، فهل تم قياس الضغط في هذه الحالات التي تأتيك مترافقة مع الأعراض التي ذكرتها من الزغللة وبرودة الأطراف، والغريب انك تعالجين هذه الحالات بالطعام فعلاج انخفاض الضغط هو أن يستلقي الإنسان، ويضع رأسه أخفض من جسمه، ويرفع قدماه إلى مستوى أعلى من الرأس لكي يضخ الدم إلى الرأس.

وهكذا تزول أعراض انخفاض الضغط أما إن كان ما تفعلينه من تناول الطعام يحسن الأعراض دون أن تستلقي وترفعي قدميك فإن هذا قد يشير إلى أن ما تعاني منه هو نقص السكر، وهذا يترافق مع خفقان ودوخة وتعرق والإحساس ببرودة الأطراف وتسارع القلب ولذا يجب أخذ الضغط عند حصول هذه النوبات، وكذلك تحليل السكر مباشرة حتى نعرف السبب.

أما بالنسبة لهبوط الضغط فهذا يحدث بسبب عدة عوامل منها:
1-انخفاض نسبة الملح في الطعام، ينصح بتناول 2300 ملغ في اليوم أو 1500 ملغ للأشخاص فوق ال50 سنة.

إذ أن الملح يلعب دورا في نقل الشحنات العصبية، والمحافظة على توازن السوائل في الجسم.

2- العامل الأخر هو كمية الماء في الجسم إذ ينصح بتناول 5-8 أكواب يوميا لتجنب حدوث هبوط في الضغط.

3- نقصان الفيتامينات كفيتامين سي الموجود في الحمضيات، أو فيتامين ب5 الموجود في اللحوم الحيوانية والخضروات والحبوب.

4- انخفاض البروتين الموجود في المنتجات الحيوانية، إذ يلعب البروتين دورا في بناء الخلايا المختلفة الموجودة في الجسم.

حاولي مراعاة العوامل التي تم ذكرها، وإن لم يتحسن الحال يفضل زيارة طبيب مختص لوصف أدوية رافعة للضغط.

بالنسبة للطعام فيفضل الاعتدال دوما، مع المحافظة على 3 وجبات رئيسية في اليوم، بشكل عام ينصح بالتقسيم التالي لوجباتك:

الكربوهيدرات 55%، البروتين 30%، الدهون 15%.

مع ضرورة تناول 20-30 غرام من الألياف يوميا لفوائدها العدة.

إذا أصابك الجوع بين الوجبات الرئيسية فينصح بتناول قطعة من الفاكهة أو الخضروات، من الضروري أيضا المحافظة على كمية السعرات الحرارية التي يتطلبها الجسم، وهذه بالعادة حوالي 1700-2000 سعرة حرارية يوميا للرجال، وحوالي 1300-1400 بالنسبة للنساء.

يمكن تجنب حالة هبوط السكر باتباع عدة عوامل هي: تناول وجبات خفيفة كل 3-4 ساعات، ممارسة الرياضة بانتظام، الابتعاد عن السكاكر في الصباح الباكر، التنويع في نوع الأطعمة التي يتم تناولها مع عدم الإفراط في نوع على حساب الآخر.

بالنسبة لنقصان الوزن فبالإضافة للعوامل التي تم ذكرها بالأعلى فيجب عمل الرياضة بشكل منتظم.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: