الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أجهزة السمنة الموضعية تغني عن الرياضة الخاصة بالجزء السفلي؟
رقم الإستشارة: 2125168

4415 0 300

السؤال

السلام عليكم,,,

هل أجهزة السمنة الموضعية مثل: جهاز تفتيت الدهون واللف التنحيفي يغني عن الرياضة, وكذلك التمارين الخاصة بالجزء السفلي؟



الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شيماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

كما تعلمين فإن الرياضة- وخاصة المشي- تساعد كثيرا على حرق الدهون, ويتخلص في البداية من تجمعات الدهون في الأرداف والبطن.

والتمارين الرياضية لعضلة معينة تساعد على تقوية وبروز العضلات في تلك المنطقة, وبالتالي يصبح قوام المنطقة أفضل.

أما بالنسبة لأجهزة تفتيت الدهون، فهي تؤثر بشكل موضعي, ومنها: (الالتراساوند), ومنها أيضا الليزر.

الأماكن التي يمكن الاستفادة من هذه التقنيات فيها هي:

1- الأطراف العليا.
2- الأطراف السفلى.
3- الصدر.
4- البطن.
5- الرقبة.
6- الظهر.
7- الورك.

وتستخدم للتخلص من المناطق المتشحمة, والتي لا تستجيب للرياضة والرجيم وحده, والتخلص من (السليوليت) الذي يؤدي إلى تشوهات في الجلد, وإزالة تكتلات الشحوم في البطن والأرداف, فهي تستخدم مكملة للتمارين, والرياضة, والمشي.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً