الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد علاجا للبلغم المزمن... مع العلم أني كنت مدمنا للدخان والمخدرات
رقم الإستشارة: 2126320

10479 0 570

السؤال

السلام عليكم..

كنت مدخنا للسجائر منذ كان 12عاما لمدة 8 سنوات، وللمخدرات لمدة سنة، وبفضل الله امتنعت عن هذا كله منذ سنتين ونصف بعد هداية الله سبحانه وتعالى لي؛ لأن كل هذا حرام، وبعدما امتنعت عن التدخين ابتلاني الله بأشياء كثيرة ولله الحمد.

وسؤالي: أني أعاني الآن من بلغم مزعج وشديد، ويخرج بصعوبة يخرج من فمي، ومن أنفي ككتل صفراء طوال اليوم، وتبادل انسداد في فتحات الأنف، وغالبا تكون اليمنى، وآلام في الصدر والرقبة من الجهة اليسرى، وللعلم أني ذهبت لكثير من الأطباء الصدر والأنف والأذن، وأجريت أشعة على الصدر، وتبين فيها كثرة الدخان، وأخذت كثيرا جدا من الأدوية من المضادات والبخاخات (فليكسونيز) لمدة كبيرة ومعظمها مذكور هنا في القسم، ومع ذلك فالتحسن يكون بسيطا جدا، إلا في آلام الصدر والرقبة فالتحسن فيها سريع -ولله الحمد- ولكن لا أجد حلا في البلغم الشديد من الفم والأنف وتبادل انسداد الأنف، وأُصاب كثيرا بنزلات البرد، ومجرد امتناعي عن المضادات الحيوية يرجع تدريجيا اللون الأصفر للبلغم، وعندما أشم رائحة دخان سجائر أو أكل أو غيره يمتلأ أنفي، وحلقي بالبلغم، وسبحان الله عندما كنت أدخن كانت لا توجد هذه الأعراض، وللأسف لا أعرف ممارسة حياتي بشكل طبيعي.

فأريد أن أطلب العلم الشرعي في المساجد، ولكن الناس تنزعج من الصوت الذي أفعله لصعوبة طرد البلغم، وأريد أن أتزوج، ولكن عندي حرج لمرضي هذا.

وأخيرا أنا عندي قولون عصبي مزمن، وإمساك شديد للغاية وبعد الفحص بأشعة الصبغة والمنظار، جميع الأطباء أجمعوا أنه لا يوجد شيء، ولكن هو قولون عصبي مزمن، ولا أجد له حلا أيضا، وسأطرحه للسؤال في مرة قادمة لكي لا أطيل وآسف على الإطالة.

أسأل الله أن ينفع بكم، وأن يجعل عملكم هذا في موازين حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فكما تعلم فإن الأشخاص الذين يدخنون يحصل عندهم التهاب قصبات مزمن إلا أن ما يحصل معك أيضا هو أن هناك مشكلة في الأنف، فأنت تقول أن هناك تبادل انسداد في فتحتي الأنف، فهذا يعني أنه إما أن يكون هناك حساسية في الأنف أو التهاب في الجيوب، وفي هذه الحالات ينزل البلغم من الأنف إلى البلعوم وإلى القصبات؛ ولذا يكثر عندك البلغم في الأنف لأن التهاب القصبات لا تسبب بلغما في الأنف، وكما قلت فإن عندك أيضا زيادة في الأعراض مع التعرض للدخان.

لذا فأنت تحتاج لإجراء صورة للجيوب الأنفية، ومراجعة طبيب متخصص بمراض الأنف والأذن والحنجرة، لفحص الأنف وسيطلب لك الطبيب صورة، وقد يطلب بعض التحاليل لأنواع الحساسية.

أما بالنسبة للقولون العصبي فكما تعلم فإنه اضطراب في وظيفة القولون، وبالتالي لا يكون هناك أي شيء عضوي أي أن كل التحاليل والصور تكون طبيعية، ويكون العلاج عرضي أي بعلاج الأعراض.

والإمساك يتطلب الانتباه إلى العديد من الأمور للتخلص منها:
ـ الإكثار من الخضروات والتقليل من اللحوم.
ـ المشي.
ـ الإكثار من الماء.
- تعويد النفس على التغوط يوميا، وفي نفس الوقت، وعدم تثبيط الرغبة في التغوط.
- يمكنك استخدام بعض الأدوية التي تساعد على حركة الأمعاء حتى تتعود الأمعاء على التغوط اليومي، ومن هذه الأدوية والتي تساعد على التغوط الطبيعي:
-agiolax وهو عبارة عن حبيبات تؤخذ منه ملعقة كل يوم أو ملعقة مرتين مع كوب من الماء.
-Normacol , phypogel ويؤخذ منها ملعقة كل يوم.
-Lactulose ويؤخذ منه ملعقة كبيرة إلى ملعقتين يوميا.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: