كيف أقنع عمي بتزويجي من ابنته بعد 5 سنوات - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أقنع عمي بتزويجي من ابنته بعد 5 سنوات؟
رقم الإستشارة: 2127388

6311 0 428

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 20 عاما، وأحب ابنة عمي، وعمرها 14 عاما، وأخطط للزواج منها بعد 4 أو 5سنوات، ولكن أخاف أن يأخذها مني أحد، أريد طريقة تجعل والدها يفهم الموضوع، ويزوجني ابنته من دون أن أقول له؛ لأنني أخاف أن أقول له.

أرجوكم ساعدوني، ماذا أفعل لا أستطيع التفكير بالزواج من غيرها أحبها والله يعلم!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ن.ف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن بنت العم بأرفع المنازل، والأسرة تسعد عندما يحصل الوفاق بين بنت العم وابن عمها، ونسأل الله أن يقدر لك الخير ثم يرضيك به.

ونحن نقترح عليك أن تطرح رغبتك على أقرب الأعمام أو العمات لتتكلم بلسانك، ومن الممكن أن تقول لوالد الفتاة أنا أريد فلانة لفلان، والنساء خبيرات في هذا الجانب، كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم- لخولة بنت حكيم رضي الله عنها عندما عرضت عليه الثيب والبكر، وكانت تقصد عائشة رضي الله عنها، وسودة بنت زمعة رضي الله عنها.

وأرجو أن تعلم أن معظم الأعمام لا يزوجون بناتهم إلا إذا شاوروا إخوانهم وأخواتهم، ونعتقد أن الوقت مبكر عليك وعليها حسب أعمار المتزوجين والمتزوجات، ولا مانع كذلك من عرض رغبتك على الوالدة، وسوف توصلها للوالد بطريقتها، وقد يكفي أن تقول ذلك على سبيل المزاح.

وإذا كان لبنت العم إخوان في سنك فيمكن أن تعلن لهم عن رغبتك إذا كان ذلك ممكناً؛ لأن مجرد ظهور الرغبة سيجعل أهل الفتاة يتوقفون قبل إعطاء الموافقة لأي أحد.

وننصحك بأن تتواصل مع عمك بالزيارات، والاهتمام والوقوف معه في المناسبات لتكون قريباً في نفسه؛ فإن العم في منزلة رفيعة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( عم الرجل صنو أبيه).

واحرص على أن تكون صاحب دين وأخلاق، وأهتم بالتواصل مع الناس؛ لأن نجاح الشاب وفلاحه يجعله محط أنظار أولياء البنات، وحافظ على قيم وعادات المجتمع، وكن كالشمعة بين الناس.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، فإن قلب الفتاة وأهل الفتاة والناس بين أصابع الرحمن يقلبها كيف شاء سبحانه، ونسأل الله أن يقدر لك الخير وأن يوفقك للخير.

ومرحباً بك في موقعك، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية محمد حمود

    حالتي شبيه بحالتك ولو لقيت حل علمني

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: