الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من الممكن أن يزداد طولي؟
رقم الإستشارة: 2127416

9996 0 340

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين.

إخواني الفضلاء: عندي مشكلة قد تبدو عادية، لكنها مزعجة لي، ولا أرتاح لها، ألا وهو طول قامتي، فطولي هو حالياً 164 تقريباً، وعمري بالميلادي 16، والهجري 17.

المشكلة بدأت عندي لما انتقلت للمرحلة الدراسية الصف الأول متوسط، والآن أنا بالصف الثاني ثانوي، حيث مارست حمية شديدة نوعاً ما، وكنت لا آكل إلا أشياء بسيطة جداً، وكنتُ أُكثر من جبنة (كرفت) وبعض العصائر، وكان هذا هو الأكل الأساسي لي في اليوم كليةً، إلا أن طولي كان ممتازًا قبل الحمية، ولكن بعدها تغير الوضع.

والآن رجعت آكل ورجعت إلى طبيعتي تقريباً، لكني أرى نفسي قصيراً نوعا ما مع الذين معي بالمدرسة ، حيث إن طولي مناسب لطول شخص بأول ثانوي أو ربما أقل، ولكن الحمد الله.

عموماً أنا أسألكم: إذا بإمكاني على الأقل أن يصل طولي إلى 173 عند اكتمال النمو، علماً أني بلغت متأخراً، وكنتُ وقتها على عادتي القديمة لم أكن آكل شيئاً صحيّاً بشكل صحيح، فكنت أُكثر من الوجبات السريعة، ولكني غيرت نظام أكلي من قبل سنة تقريباً، وبدأ طولي يزداد بشكل جيد بالنسبة للسنوات القديمة، الآن أكلي جيد، وقبل ثلاثة أسابيع تقريباً كان طولي 163، وازداد خلال هذه الفترة – ما شاء الله - بسبب أكلي والله أعلم.

عموماً: هل من الممكن أن يزداد طولي؟
أعتذر بشدة إذا أطلت الكلام، ولكن أريد أن آخذ فكرة عن الموضوع.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فكما تعلم، فإن الطول تحديده إلى حد كبير يرجع إلى العوامل الوراثية، وطبعا فإن التغذية لها دور.

وبالنسبة للذكور، فإن الطول عادة يتوقف في سن 18 سنة، إلا أن بعض الذكور يستمرون في إضافة بعض الطول حتى سن 21 ، خاصة من تأخروا في البلوغ، وقد ذكرت أنك تأخرت في البلوغ، ولذا تجد نفسك أقصر من قرنائك.

كما تفضلت وذكرت فإن طولك زاد واحد سنتيمتر خلال ثلاثة أسابيع، وهذا يطمئن، وحسب جدول الطول فإنه يمكن أن تصل إلى 170 سنتيمتر، إلا أن كثيرًا من الناس ينتقلون من منحنى إلى آخر أعلى في منحنيات النمو ولذا لا تفقد الأمل.
المهم أن تحافظ على التغذية الجيدة والنوم الجيد.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً