الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنسى كثيراً وتركيزي قليل وثقتي بنفسي منعدمة...فما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2128394

7117 0 443

السؤال

السلام عليكم،،

أنا عمري صغير، ولكني أنسى كثيرا، وتركيزي ليس عال، وابني عمره سنتان ونصف، وهو أيضا لا يركز جيدا، وحالتي النفسية عادية، وأنا شخصية مترددة وليس عندي ثقة بنفسي، وانطوائية قليلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شيرى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا لك على السؤال المختصر جدا، ووددت لو عرفنا أكثر عنك وعن جوانب حياتك المختلفة الأسرية والاجتماعية، وصداقاتك؛ فكل هذا له علاقة وثيقة بما ورد في سؤالك من طبيعة شخصيتك وقدرتك على التركيز.

والأمر الثاني: إن ما وصفت مما له علاقة بك مختلف وربما ليس له علاقة بموضوع ابنك الصغير في السنتين من العمر.

أحياناً نحكم على أنفسنا بأننا مثلا ضعاف الشخصية، أو بأننا ضعيفي التركيزأو غيرها من الصافات، وأحياناً يصفنا غيرنا ببعض هذه الألقاب أو الصفات، ونجدنا نحمل هذه الصفات والألقاب، وكأننا كتبناها شعارات نضعها على جبيننا، ونبدأ نصدق كل هذه الصفات والألقاب، ولا نعد نتصور أنفسنا بطريقة مختلفة عن هذه الصفات والألقاب، ونعيش سنوات طويلة من عمرنا، بل ربما كل عمرنا وحياتنا ونحن نؤمن ونعتقد بهذه الصفات، حتى نكتشف -وأحيانا بالصدفة أو من خلال ملاحظة أناس آخرين- بأننا لسنا كما ظننا، وبأن هذه الصفات لا تنطبق علينا، وبأنه يمكننا أن نعيش بصفات وألقاب وإمكانات مختلفة عما كنا نظن، ونشعر أننا أسرنا أنفسنا في سجن هذه الصفات والألقاب سنيناً وسنينا، ومفتاح هذا السجن بأيدينا طوال هذا الوقت، ولكن لم نعلم بهذا ولم نحاول أن نحرر أنفسنا من هذا الأسر وهذا السجن!

حاولي أن تتخلصي من فكرة تعتقدينها عن نفسك بأنك ضعيفة التركيز، وبأن تركيزك غير عال، وحاولي أن تفكري بأفكار أكثر إيجابية، فما نعتقده عن أنفسنا، ونجعله من تصور في رؤوسنا عن أنفسنا يحيا معنا طوال العمر.

حاولي أن ترددي عن نفسك أفكارا إيجابية من أنك قادرة، وبأن تركيزك جيد، وسيكون كما تتوقعين وتريدين.

وينطبق هذا على طفلك الصغير كما ينطبق عليك، فمن المبكر جدا جدا أن نعتقد بأن تركيزنا ضعيف أو غير مناسب، أرجو أن لا تحملي عن طفلك هذه الفكرة، وإلا فستنتقل إليه بشكل أو بآخر، وسيكبر ليكون كما اعتقدت، وكما ظننت عنه.

ولا بأس أن تقرئي كتابا أو أكثر عن تربية الأطفال وتنشئتهم، وكم تؤثر فيهم ما نعتقد عنهم في طفولتهم.

والله ولي التوفيق.

===========
لمزيد من الفائدة يمكنك مراجعة هذه الروابط عن:
علاج التشتت وعدم التركيز سلوكيا : 226145 _264551 - 2113978

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً