الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي فوائد الأوميجا؟ وهل توجد أدوية محفزة للطول؟
رقم الإستشارة: 2128850

52420 0 610

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هي فوائد أوميجا 3 6 9؟ وما هي الجرعة التي يمكن أن يتناولها شخص سليم في العمر 17 سنة و 21 سنة؟

هل آخذها بدون وصفة طبية؟ وهل هي حقا تساعد في زيادة الطول وتحفز على ذلك؟ وهل يوجد محفزات أخرى تحفز على زيادة طول فتاة تبلغ 17 سنة؟ علما أن طول الوالدين 178 للأب و 161 للأم.

وشكرا كثيرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سليم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن الأوميغا 3 6 9 هي أحماض دهنية Fatty acids والأحماض الدهنية يحتاجها الجسم ليقوم بوظائف الأعضاء، ومنها الجلد والجهاز التنفسي، وجهاز القلب والدوران والدماغ.

هناك أنواع من الأحماض الدهنية التي لا ينتجها الجسم، وهي الأوميغا 3 وأوميغا 6 وهي ضرورية لنمو الدماغ ولعمل الجهاز المناعي، وتنظيم الضغط الشرياني في الجسم، ولمنع حصول تصلب في الشرايين، أما الأوميغا 9 فإن الجسم ينتجها إذا توفر الأوميغا 3 و6 .

بالنسبة للأوميجا 3 فهذه تساعد في تقليل الالتهاب، وتلعب دورا في وظائف الدماغ، وتساعد في النمو، وتخفض كمية الدهون في الجسم، وتقلل التخثر في الدم، كما أن لها دورا في الوقاية من العديد من الأمراض المزمنة كالسرطان، وأمراض القلب والاكتئاب.

يتوفر الأوميجا 3 في السمك كالسالمون والتونا، وفي بذور الكتان، وفي الجوز، وفول الصويا.

الأوميجا 3 لا يصنع في جسم الإنسان، لذا يجب الحصول عليه من الطعام.

أما بالنسبة للأوميجا 6 فتلعب دورا إيجابيا في أمراض الروماتيزم، الحساسية، ارتفاع ضغط الدم، الأكزيما.

كما أنها تساعد في بناء العظام، ونمو الشعر والجلد، وتنظم الاستقلاب.

يتوفر الأوميجا 6 في الزيوت التي مصدرها نباتي كحمض اللينوليك، زهرة الربيع، البيض، والحبوب.

أيضاً الأوميجا 6 لا يصنع في جسم الإنسان، لذا يجب الحصول عليه من الطعام.

أما عن الأوميجا 9 فهي تساعد في تخفيف الالتهاب، وتقليل نسب الكولستيرول، وتحسين المناعة، والوقاية من بعض السرطانات.

الأوميجا 9 يصنع في جسم الإنسان في حال توافرت كميات كافية من أوميجا 3 و 6، ويعتبر زيت الزيتون من أهم الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا 9، كما تتوافر في الزيتون، الافوكادو، اللوز، الفول السوداني، البندق.

بالنسبة للجرعة ففي الأشخاص الأصحاء هذه تتراوح بي300-400 ملغم يوميا لكل نوع من الأوميجا، وبالطبع يمكن زيادتها في حالة بعض الأمراض المعينة كالتي تم ذكرها سابقا.

مع مراعاة النسبة الصحية بين أوميجا 3 و 6 والتي عادة ما تختلف باختلاف المصدر، منها ما ينصح بنسبة 2: 1 وغيرها إلى 4: 1 من الأوميجا 6 إلى أوميجا 3

بالنسبة للطول فهذه تساعد في النمو، وليس التطويل بالذات، كما أنه لا تتوافر مواد تحفز أو تساعد في زيادة الطول باستثناء بعض أنواع الجراحة.

وبالله التوفيق.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن هيا

    شكرأ كتيير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً