الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام مفاصل الكتف والورك ودورتي قد انقطعت، فبماذا تنصحني؟
رقم الإستشارة: 2134122

18599 0 560

السؤال

توقفت الدورة الشهرية منذ 8 أشهر، وكنت أعاني قبل انقطاعها من آلام في مفاصل الكتف والورك، خاصة عند النوم، ثم زادت بعد انقطاعها، علما أنني أتناول الكالسيوم وفيتامين d، كما أعاني من السكر كذلك، أتناول 150 ملج ثايروكسين، فبماذا تنصحني وما علاج ذلك؟ كما أريد وصفة هرمون تعوض ما ينتج عن انقطاع الدورة.

ولكم الشكر الجزيل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نورة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه ليست أعراض هشاشة عظام، فهشاشة العظام ليس لها أعراض، والعرض الوحيد الذي يمكن أن يحصل هو أنه يحصل كسر في العظام.

وبالتالي يسبب ألما إذا حصل الكسر، إلا أن هناك أمورا عديدة يمكن أن تسبب هذه الألم:

- فالكتف قد يحصل فيه عدة أمور، وخاصة عند مرضى السكري، ويسبب ألما، ومن هذه الأمور:

- التهاب الأوتار في الكتف، وهذا يسبب ألما عند حركة الكتف، وأكثر الألم يكون في الكتف من الخارج، وعندما ينام المريض عليه، وقد يحصل التهاب وتر تكلسي، أو يحصل ما يسمى بالكتف المتجمد Frozen shoulder، وهذا يسبب تحددا في حركة الكتف مع آلام كلما حاول المريض تحريك الكتف، سواء بالليل أو النهار.

أما من ناحية الورك فإن كان الألم كذلك عند النوم على جهة الألم فهذا يكون عادة سببه التهاب في أحد الأكياس الهلامية الموجودة في المنطقة الخارجية لأعلى الفخذ، ويمكن أن تتأكدي من ذلك بالضغط على الورك من الخارج، في أعلى منطقة من خارج الورك وأنت مستلقية على الجنب غير المؤلم.

والعلاج يكون عادة بالمسكنات مثل: نابروكسين Naproxen 500 ملغ مرتين في اليوم، ولمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع، ويؤخذ بعد الطعام.

أو Mobic 15 مرة واحدة في اليوم، أو Tilcotil 20mg حبة واحدة في اليوم، ولنفس المدة، وإن تكرر الألم فقد تحتاجين لإعطاء إبرة كورتيزون في الكتف أو خارج الفخذ، وهذا يتطلب مراجعة طبيب مختص بأمراض الروماتزم أو جراحة العظام.

أما عن تعويض الهرمونات الأنثوية فإنه لا ينصح به إلا في حالات قليلة، وهي:

- استمرار حالات الهبات الساخنة.

- استمرار النقص في كثافة العظام على الرغم من تناول الأدوية التي تمنع ذلك.
- إذا توقفت الدورة قبل سن 40 سنة.

ولذا فإنه لا يعطى بشكل روتيني.

ولكي تمنعي هشاشة العظام عليك الاستمرار بإعطاء الفيتامين (د) والكالسيوم والمشي.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً