الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من فقر الدم والإرهاق والدوخة، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2135318

12590 0 338

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من إرهاق ودوخة، وأنا مصاب بفقر الدم، علماً نسبة BH 12.3

هل هو السبب؟ علماً أن عمري 32 سنة، كيف أرفع نسبة الدم؟ وعندما آخذ المقويات والفيتامينات لا أعاني من الدوخة! وأكون نشيطاً، كيف يتم فحص الحديد بالدم ؟

إذا كانت النسبة قليلة ما هي الأدوية التي يجب أن أستخدمها؟ علماً أنه تصيبني الدوخة بعد الاستحلام أو ممارسة العادة السرية في نفس اليوم، وأنا رجل أعزب، فإذا تزوجت كيف سيكون وضعي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

النسبة الطبيعية (للهيموغلوبين) عند الرجال هي من 14-18 غراماً، وهذه النسبة منخفضة قليلاً ولا أعتقد أنها السبب في الأعراض التي تشكو منها، ونقص الحديد يحدث عند النساء أكثر من الرجال بسبب فقدان الدم في الدورة الشهرية، أما في الرجال فإما أن يكون بسبب نقص التعذية أو وجود فقدان في الدم بسبب بواسير أو قرحة أو نزف في الأمعاء.

قد يكون نقص الدم ليس من نقص الحديد، وإنما قد يكون الدم أقل بسبب وجود مرض وراثي، مثل (الثلاسيميا) أو بسبب أمراض مزمنة، وهي مثيرة جداً وهذه الأمراض قد تسبب الدوخة والإرهاق.

يمكن معرفة سبب فقر الدم من الأرقام الأخرى التي تأتي مع تحليل الدم، وهي تعطي فكرة عن حجم الكريات ومدى احتواء الكريات للهيموغلوبين، وعن سرعة ترسب الدم وأرقام أخرى تعطي للطبيب فكرة إن كان فقر الدم من نقص الحديد أو نقص الفيتامين ب12 أو من الثلاسيميا أو من التهاب مزمنة في الجسم أو من أمراض الدم، وقد يرى الطبيب الحاجة لإجراء تحاليل أخرى.

أنت تربط الدوخة بالاستمناء، فقد يكون السبب هو زيادة التوتر أثناء الاستمناء، وزيادة عدد مرات التنفس وهذه تسبب ما يسمى بفرط التهوية والدوخة.

العلاج يكون حسب السبب ، وفي الزواج يكون الأمر مختلفاً فتكون أكثر هدوءاً والتوتر أقل، ولا أعتقد أن هذه النسبة من الدم تسبب أي مشكلة تذكر في الزواج
إلا أنه يفضل معرفة سبب النفس.

الطبيب الذي كتب لك التحليل بقراءة الأرقام الأخيرة في التحليل، يستطيع أن يخبرك إن كنت بحاجة لتحاليل أخرى لمعرفة سبب النقص اليسير في الدم.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً