الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عند الاستيقاظ من النوم أرى أطيافاً باللون الأسود، فهل هي هلوسة؟
رقم الإستشارة: 2135374

21717 0 564

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أبلغ من العمر 31 عاماً، أرى أشياء لا وجود لها عند الاستيقاظ من النوم في الليل، وكأنها أطياف باللون الأسود تتشكل بأجسام مختلفة، مرة على شكل عقرب ومرة على شكل لعبة!

أريد أن أعرف ما سببها؟ هل في مس أو مصابة بمرض نفسي (هلوسة)؟ تتكرر لي هذه الحالة وبصفة يومية، وعند إغلاق عيني أرى عيوناً تحدق في.

علماً بأنني لا أستطيع النوم بصورة جيدة، ونومي متقطع منذ سنتين تقريباً، هذا وفي الوقت الحالي وصفت لي طبيبة دواء ATARAX 25MG لمساعدتي على النوم، فهو يساعدني على الدخول لمرحلة النوم بسهولة، ولكني أستيقظ أيضاً عدة مرات، وأرى الأطياف مرة أخرى، وعند إغلاق عيني أرى عيوناً تحدق في.

أرجو تقديم العون والإرشاد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سمية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن هذه من الحالات النادرة التي الآن نشاهدها كثيرًا، لكنها معروفة من حيث التفسير النفسي لطبيعتها وحقيقتها، هذه تسمى بالهلاوس الكاذبة، أو شبه الهلاوس، وهي تحدث مرات في بدايات النوم، والبعض قد تأتيهم قبل الاستيقاظ من النوم مباشرة، وبعض الناس أيضًا تأتيهم في حالة الإجهاد الذهني أو البدني الشديد.

هي حالة مرتبطة بالقلق، وإن شاء الله تعالى لا علاقة لها بالمس، ولا علاقة لها بالجن، ولا تعتبر حالة مرضية نفسية حقيقية، لكن أتفق معك أنها مزعجة، وإن شاء الله تعالى يمكن علاجها.

الذي أرجوه هو اتباع الخطوات الآتية:
أولاً: يجب أن تنظمي نومك، وذلك من خلال أن لا تنامي في أثناء النهار.

ثانيًا: مارسي أي تمارين رياضية تناسب المرأة المسلمة. هذا ضروري ومهم.
ثالثًا: ثبتي وقت النوم ليلاً، وكوني حريصة على أذكار النوم ( 277975 )، ويجب أن تكوني في وضع استرخائي كامل ساعة إلى ساعتين قبل النوم.

رابعًا: من الضروري تجنب تناول المثيرات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة والشكولاتا والبيبسي والكولا، هذه أيضًا قد تؤدي إلى صعوبات كبيرة في النوم.

خامسًا: أرجو أن تتدربي على تمارين الاسترخاء، وسوف يقوم الإخوة في إسلام ويب بتزويدك ببعض الإرشادات في هذا السياق.

سادسًا: سيكون من الأفضل لك أن تتناولي أي دواء مضاد للقلق، ومحسن للنوم، فهنالك عقار بسيط جدًّا يعرف علميًا باسم (إميتربتلين)، ويعرف تجاريًا باسم (تربتزول)، وهو متوفر في الصيدليات.

هذا الدواء يمكن تناوله بجرعة خمسة وعشرين مليجرامًا ليلاً، ويفضل تناوله حوالي الساعة الثامنة والنصف أو التاسعة – أي ساعة إلى ساعتين قبل النوم -
الدواء ليس له أعرض جانبية أساسية، فقط قد يسبب نوعا من الجفاف البسيط في الفم في الأيام الأولى للعلاج. أنت محتاجة لتناول الإميتربتلين لمدة شهرين، بعد ذلك اجعليها حبة يومًا بعد يوم لمدة شهر، ثم توقفي عن تناول الدواء.

الأتراكس عقار لا بأس به، لكنه حقيقة أقل فعالية من الإميتربتلين.

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.
---------
لمزيد من الفائدة راجعي تمارين الاسترخاء في الروابط التالية: ( 55095 - 244577 )، ويمكنك استعمال الرقية الشرعية فهي تنفع في كل الأحوال، وفيها طمأنينة للقلب:( 237993- 236492-247326 ).

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً