الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم في المعدة وفي أسفل قصة عظم الصدر..ما السبب وعلاجه؟
رقم الإستشارة: 2137250

40300 0 533

السؤال

أنا فتاة عمري 24 سنة، منذ سنة أعاني آلاماً غريبة مختلفة في جنبي الأيسر، كلها من ناحية تحت الإبط، ألم ليس مثل الضربة أو الالتهاب، ألم غريب، ثقل قوي يكاد يسقطني من شدته في وسط صدري، وأحياناً في قلبي، ثم يهدأ، لكني أعاني بعد ذلك، وأحياناً إذا أخذت نفساً قوياً وقت ضربات القلب غير المنتظمة تشتد أكثر.

عملت تخطيطاً للقلب -أعتقد أنه كان سليماً-؛ لأني وقتها لم أكن أحس بالأعراض، وعملت جهاز 24 ساعة لضربات القلب، ولم يوجد شيء، لكن لازلت أعاني وبشدة، ومنذ فترة أيضاً وجد عندي جرثومة أظن أن أسمها (تيموفيد) بالمعدة، وأنا بصراحة أعاني من ارتجاع متوسط وليس شديداً جداً، لكنه بصراحة وصل لمرحلة لا أعرف كيف أصفه!

أيضاً عندي ألم أسفل قصة عظم الصدر من جهة اليسار، تقريباً أسفل الرقبة، لكن جهة اليسار تحت عظمة الصدر العليا، حتى معدتي أتعب منها كثيراً، لا أعرف السبب الحقيقي أين يكمن؟ ومنذ سنوات وأنا أعاني ضغوطاً نفسية أثرت علي جداً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

واضح من قصتك ومن بعض الأعراض التي وصفتها أن هناك ارتجاعاً من المعدة إلى المريء، وهذه قد تعطي حرقة أسفل الصدر تصل إلى أعلى الحنجرة أحياناً، وهذه تتطلب منك تناول الأدوية التي تخفف من الحموضة مثل (بارييت 20 مغ) أو (لوزيك 20مغ) يومياً حبة واحدة قبل وجبة الطعام، ويجب أن تراعي تقليل المنبهات والوجبات الدسمة، وزيادة البهارات، وعدم الاستلقاء إلا بعد مرور 2-3 ساعات بعد تناول الطعام.

أما بالنسبة للجرثومة في المعدة فهي الجرثومة اللولبية، وبالنسبة للآلام التي تصفينها في منطقة الجنب الأيسر، وتشكل الثقل فهي من العضلات الصدرية، وهي يمكن أن تكون بشكل مستمر أو تأتي لفترة ثم تتحسن، وتذهب وتكون بشكل أشد، وإذا حصل تقلص شديد في العضلة، فإنه قد يكون قوياً، وهذا الألم في عضلات الصدر مثل أي عضلات أخرى تبقى أكثر عرضة لتكرر الألم فيها مرة أخرى مثل الآلام التي تأتي في الرقبة من الخلف، فكثير من الناس تحصل عندهم آلام خلف وأسفل الرقبة، نتيجة شد العضلات في هذه المنطقة، وكذلك آلام أسفل الظهر، فأكثر سبب للآلام الحادة هي آلام أسفل الظهر، وتكون هذه الآلام في العضلات بسبب إما وضعيات معينة غير صحيحة مثلاً، أو تعرض لتيار بارد، أو النوم غير الصحيح، كأن ينام الإنسان ويده ممدودة.

لذا يتوجب مراعاة ومراقبة الأمور التي تحدث الألم أو تزيد منه، ولإنهاء الألم يجب تناول المسكنات مثل البنادول حبتين ثلاث مرات في اليوم حتى يزول الألم، ووضع كمادات ساخنة، وعمل تمارين تمديد العضلات المؤلمة بعد تدفئتها، ويمكن مراجعة طبيب مختص بأمراض الروماتيزم أثناء وجود الألم للفحص الطبي، فهذا مهم جداً، فهناك بعض الحركات التي يقوم بها الطبيب ويتأكد من أن الألم سببه العضلات الصدرية.

بارك الله فيك ووفقك وشفاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً