الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل سبب آلام الصدر ارتجاع المريء كما ذكر الأطباء؟
رقم الإستشارة: 2138106

85812 0 674

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني في الفترة الأخيرة من آلامٍ شديدة في منطقة الصدر -قريبة من القلب- وضيق في التنفس، وثقل كبير في منطقة الصدر بالجهة اليسرى، وآلام بين الكتفين، ومشاكل في المريء.

توجهت بدايةً إلى الكويت، وكان تشخيص الحالة بعد عمل منظار للمعدة هو أنني أعاني من ارتجاع في المريء، وتم صرف دواء (نيكسيوم) و(جاناتون) وقمت باستعماله فترة 3 أسابيع ولم يطرأ أي تحسن في الحالة، ثم توجهت بعد ذلك إلى الرياض، وبناءً على قراءة منظار المعدة السابق وبعد عمل صبغة أشعة الباريوم أكد الاستشاري في مستشفى سليمان الحبيب بأني أعاني من ارتجاع في المريء، وأيضاً فتق بسيط في الحجاب الحاجز، وأوصاني بالاستمرار على العلاج مع تسجيل دواء إضافي اسمه (موتيليوم).

بعد ذلك توجهت إلى استشاري سوري، وبعد معاينته اسطوانة (سيدي) فحص أشعة الباريوم أكد بأن لدي ارتجاعاً بالمريء وفتقاً بالحجاب الحاجز، واحتمالية تشنج المريء، وأوصاني بالاستمرار على الأدوية، بالإضافة إلى دواء اسمه (ديوسباتالين ريتارت) وترك دواء (جاناتون) وحالياً مر أسبوع ولم يطرأ أي تحسن في حالتي، وطوال الوقت أشعر بثقل شديد في منطقة الصدر من جهة القلب، وعدم القدرة على الأكل بشكل سليم.

قرأت اليوم عن (النهي العصبي) ووجدت أن أعراضه تشبه إلى حدٍ كبير ما أشعر به.

ماذا أفعل؟ أفيدوني، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فقد ذكرت أن ثلاثة من الأطباء أكدوا لك بأن هناك ارتجاعاً في حموضة المعدة إلى المريء، وعلى الرغم من العلاجات التي تناولتها إلا أن الأعراض التي ذكرتها وهي آلام الصدر لم تتحسن مع تناول الأدوية، وهذا يعني أن الارتجاع ليس السبب في هذه الآلام، فهناك الكثير من عندهم ارتجاع ولا يسبب مشاكل تذكر، وقد يكون هذا الوضع عندك -أي أن الارتجاع موجود إلا أن الأعراض التي تشكين منها ليس لها علاقة بالارتجاع-.

قد يسبب الارتجاع تشنجاً في المريء، وهذا يكون بشكل حاد وبشكل ألم شديد يكون في أسفل الصدر، وقد ينتشر إلى إلخلف وإلى كلا الطرفين، وعادة ما يتحسن بسرعة مع تناول أي مضادات للحموضة أو ما يخفف من حموضة المعدة.

وكذلك تناولك للأدوية المضادة للحموضة بشكل مستمر من شأنه أن يمنع تأثير الحموضة أو يخفف من الحموضة، وبالتالي يمنع حصول هذه التشنجات إن كانت هي السبب في الآلام الصدرية.

قد تكون آلام الصدر بسبب شد عضلات الصدر، وهذه يمكن لطبيب الرومايتزم أن يتأكد من وجودها بفحص عضلات الصدر، ومعرفة إن كانت الآلام تزيد مع حركة الصدر أو حركة الجذع، أو في حركات معينة للطرف العلوي؛ لأن عضلات الصدر الكبيرة والصغيرة تتصلان بعظام الكتف، وبالتالي فإن حركة الكتف قد تكون مؤلمة إن كانت هذه الآلام التي تعاني منها هي من جدار الصدر.

علاج مثل هذه الحالات يكون بتجنب وضعيات معينة، والتي تزيد من الأعراض، كالنوم والذراع ممدودة، أو الميل إلى طرف أثناء الجلوس، والعلاج يكون بتصحيح الوضعية وتناول المسكنات.

أما موضوع النهي العصبي، فهو تحفيز العصب العاشر أو ما يسمى العصب الحائر أو المبهم Vagus nerve ، وهو من الأعصاب القحفية نظيرة الودية التي تسبب تباطؤاً في القلب، وقد تسبب الإغماء.

أنا أرى أن تراجعي طبيباً مختصاً في القلب لإجراء صورة بالإيكو للقلب؛ للتأكد من عدم وجود ترهل في الصمام التاجي (الميترال) والذي يمكن أن يسبب آلاماً في الصدر، وثقلاً، وضيقاً في النفس أيضاً.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • عرفة حبيب الله مصطفى

    شفاك الله اختى ....اننى اعانى من نفس الاعراض ويذداد الألم عندما اقوم بتنظيف المنزل او ماشابه

  • السعودية فوفو

    انا كذلك اعاني من الام الصدر..والارتجااع المري

  • محمد جمعة

    انا ايضا اعاني من نفس الاعراض وعملت عملية نيسن وفشلت

  • السعودية ابراهيم ذياب

    والله العظيم اني عندي مشكلة مثلك ما خليت مستشفى والا كشفت عنده وطلع عندي حموضة خفيفة وبرد في عضلات الصدر

  • السعودية عبدالله فرحان

    وانا اعاني من نفس المشكلة من اكثر من

  • عمان سالم

    وانا كذلك مع القيوء مرات كثيره

  • تركيا اسحق

    الله يشفيك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً