الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من أعراض ارتجاع المريء، فما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2138166

74082 0 543

السؤال


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ فترة شعرت بعد الأكل مباشرة بشيء يقف في حلقي، ووجع في صدري مثل شيء يضغط على صدري بشكل فظيع، واختفت هذه الأعراض، وعاودت في التكرار مرة أخرى، ومنذ أسبوع تقريباً شعرت بشيء يقف في الحلق، وكلما شربت الماء لا ينجلي، فقررت الذهاب لطبيب أنف وأذن وحنجرة وأخبرني بأنه ارتجاع في المريء، ووصف لي دواء(pepzol) وبدأت في تناوله اليوم، لكن حدث شيء غريب، وهو دوخة وهمدان في الجسم بطريقة فظيعة، ومغص وإسهال لأربع مرات وإلى الآن، ولا أعرف ما السبب، فهل هذه أعراض الدواء؟ لأن هذه الأعراض لم تحدث لي قبل تناول الدواء.

أيضاً: أنا أعاني منذ فترة طويلة من غازات في المعدة.

شكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لقد قلت بأنك ابتدأت الدواء اليوم فقط -أي أنك تناولت حبة واحدة فقط- ومن الأعراض الجانبية لهذا الدواء: الإسهال وآلام البطن، ولذا فإنه في مثل هذه الحالة يفضل التوقف عن الدواء عدة أيام وتلاحظ تحسن الأعراض.

وعلى كل حال فيمكن لأي مرض آخر مثل التهاب المعدة والأمعاء أن يسبب هذه الأعراض، وعادةً ما تتحسن الأعراض خلال عدة أيام.

عليك بالعودة للدواء بعد عدة أيام، فإن حصل معك نفس الأعراض فتستطيع التأكد من أن الدواء هو سبب الأعراض.

من أهم أعراض الارتجاع الإحساس بالحرقان في منطقة الصدر، وقد يصحبه عدم ارتياح أو ألم في المعدة، خصوصاً بعد تناول بعض الأطعمة، ومن الأعراض الأخرى الإحساس بطعم حارق في الحلق أو الفم بسبب وصول الارتجاع إلى هذه المنطقة، وقد يصل إلى حد إيقاظ الإنسان من نومه وهو يحس بشرقة أو بضيق حاد في التنفس.

ومن أعراضه: الكحة المزمنة، والتغير في الصوت، وصعوبة البلع، بل إن بعض المرضى يشتكون من آلام في الصدر تشبه إلى حدٍ كبير آلام القلب، وقد لا تتواجد كل هذه الأعراض في مريض واحد، فأعراض الارتجاع كثيرة ومتنوعة وتختلف من مريض إلى آخر.

أما العلاج فإنه يكون بالأدوية المخفضة لحموضة المعدة، مثل: (Losec, pariet , Nexium , lansoprazol)، وهي تؤخذ مرةً واحدة في البداية قبل الأكل بربع ساعة، وأحياناً نحتاج لأخذها مرتين.

ومن ناحيةٍ أخرى: على المريض الالتزام بتجنب المأكولات والمشروبات التي تسبب زيادة في الأعراض، ومنها: العصائر الحامضة، والمخللات، والمقليات، والبهارات، والتي يلاحظ المريض أنها تزيد الأعراض بزيادة الارتجاع، وتجنب النوم مباشرة بعد تناول الوجبات، بل لا بد أن يكون بين آخر وجبة والنوم مدة لا تقل عن ثلاث ساعات، كما ينصح من يشتكون من أعراض في منطقة الحلق بوضع مخدتين إلى ثلاث تحت الرأس بارتفاع مسافة 15 سنتيمترا؛ حتى تكون الحنجرة في مستوى أعلى من المعدة، فتقلل الجاذبية وصول أحماض المعدة إلى الحلق.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السويد قمر

    الله الشافي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً