الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم في البطن، وإغماء متكرر، فهل لنمو العظام علاقة بذلك؟
رقم الإستشارة: 2139034

19059 0 468

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قبل سنتين كنت أحس بألم شديد في رجلي، لدرجة أنني لا أستطيع المشي، ولقد عرضت نفسي على الدكتور، فقال لي: بأنه بسبب النمو، وأن ذلك لا يسبب قلقا.

وقبل ثلاثة أشهر آلمتني بطني ألما شديدا من كل الجهات، لاسيما الجهة اليمنى، فعرضت نفسي على الطبيب، وعملت بعض الفحوصات، وتبين أنني سليمة، وعملت صورة تلفزيونية أظهرت الكثير من الغدد الليمفاوية، إلا أن الأطباء قالوا: بأنه طبيعي.

وقبل أسبوعين آلمتني ألما شديدا، مع صداع وتشنجات في يدي اليمنى ورجلي اليمنى، أغمي علي حينها، وبقيت لأكثر من ساعتين وأنا فاقدة الوعي، ومنذ ذلك الوقت طيلة الأسبوعين، والحالة نفسها تتكرر، وغالبا كل يوم، وفي بعض الأوقات تتكرر في اليوم الواحد بما فيها الإغماء وفقدان الوعي، فبماذا تنصحوني؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمة الرحمن عبد الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن آلام النمو تكون عادة في نهايات العظام، وتكون أكثر ما تكون في الليل وتختفي في الصباح، وتكون عادة بين سن 3 - 5 سنوات، وبين 8 - 12 سنة.

أما آلام البطن فهناك أسباب كثيرة لآلام البطن الشديدة، وتختلف الأسباب باختلاف مكان الألم، فإن كانت في الخاصرة، فتكون عادة بسبب الكلية، وإن كانت في أعلى البطن من الجهة اليمنى، فيكون السبب من المرارة، وإن كان في أسفل البطن من الجهة اليمنى، فقد يكون السبب إما الزائدة، أو المبيض في النساء، أو التهاب في الأنبوب، وإن كان في معظم البطن فقد يكون من القولون.

أما بالنسبة للغدد الليمفاوية: فمن المهم معرفة حجم هذه الغدد الليمفاوية، فإن كانت صغيرة فهذه كما قيل لك بأنها طبيعية.

وفي بعض الأحيان يحصل إغماء من آلام البطن إن حصل لديه ما يسمى: بزيادة التهوية عند المريض، وعادة ما تحصل نتيجة خوف المريض، فيحصل زيادة في عدد مرات التنفس، ويحصل تشنج في الأيدي، وتنميل حول الفم، أو في اليدين، وقد يحصل الإغماء إن استمرت الحالة.

وعادة ما يطلب من المريض التنفس في كيس لدقيقتين إلى ثلاث دقائق بإشراف الطبيب، فإن كان هذا ما يحصل معك، فسببه فرط التهوية، فإن حصلت هذه الحالة معك، فيفضل أن يتم شرحها للطبيب، ويكون العلاج بوضع الكيس على الرأس والتنفس داخله، وتكون بإشراف أحد الأطباء، أو أحد المرافقين، وتكون بعد أن يوافق عليها الطبيب.

بارك الله فيك وشفاك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً