شعور بالقيء مع إسهال حاد وبول لونه يميل للسواد .. ما أسباب مرضي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شعور بالقيء مع إسهال حاد وبول لونه يميل للسواد .. ما أسباب مرضي؟
رقم الإستشارة: 2143672

9378 0 337

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا عندي مرض من خمسة أيام تقريبًا, وهو شعور بالقيء - أكرمكم الله - ولكني لم أستفرغ, ولدي إسهال حاد - أكرمكم الله - ولونه باهت, والبول - أكرمكم الله - لونه مائل إلى الأسود فماذا تتوقعون أن يكون مرضي؟ وما أسبابه؟ علمًا أني لم اذهب للطبيب, وعمري 17 سنة, والسلام خير ختام, وشكرًا على مجهودكم مقدمًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

الإسهال هو عرض شائع للغاية من أعراض الأمراض الفيروسية، ومعظم حالات الإسهال تشفى تلقائيًا دون علاج.

والإسهال الخفيف المؤقت يستمر عادة من يوم إلى سبعة أيام, ولا يترافق مع حرارة, و يُحدِث للمريض عددًا من مرات التبرز اللين إلى السائل يتراوح بين مرتين إلى 8 مرات يوميًا, وهذا النوع من الإسهال يكون شائعًا جدًّا, ولا يحتاج عادة إلى زيارة الطبيب.

أكثر أسباب الإسهال الطفيف شيوعًا هي حالات العدوى الفيروسية بالأمعاء الدقيقة, والتسمم الغذائي.

في بعض الحالات يكون السبب التهاب جرثومي, وهذه عادة تترافق مع أعراض أخرى شائعة، هي الحمى, وآلام تقلصية طفيفة بالمعدة، وعادة ما يحدث غثيان طفيف, يؤدي أحيانًا إلى القيء، عند البالغين لا يؤدي الإسهال عادة إلا إلى جفاف طفيف.
وفي بعض الحالات يكون السبب هو التسمم الغذائي, وعادة ما تكون طفيفة ومؤقتة, وتنتج عن بكتيريا تعيش وتنمو في الطعام الذي تأكله.

والعلاج هو تناول السوائل مثل: ماء في درجة حرارة الغرفة, أو أي سائل طعمه مستساغ لك, اشرب أكبر كمية ممكنة تستطيعها لاستبدال ما يفقد من سوائل.

يمكن تناول الأرز, أو الأطعمة النشوية المصنوعة من الأرز, وأنواع الحساء الرائقة، والجيلاتين بنكهاته المختلفة, أو المرق الرقيق, وتجنب الخبز, والمكرونة, وغير ذلك من منتجات القمح، بالإضافة إلى الفواكه الطازجة, والذرة, والنخالة المصنعة, وتجنب أيضًا منتجات الألبان, فقد لا تستطيع تحملها بسهولة لأيام عديدة.

إذا لم يكن هناك ارتفاع في درجة الحرارة فلا تتناول الأدوية المضادة للإسهال ما لم يصفها لك الطبيب, فهذه الأدوية قد تخفي أعراض المرض المسبب للإسهال.

في حالة العدوى ببكتيريا السالمونيلا, أو بكتيريا الشيجيلا, أو الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية، فإنها قد تجعل تلك الأعراض تسوء بالفعل، وذلك بمنع الأمعاء من طرد البكتيريا الضارة من الجسم، وبهذا يمكن أن تعطل الشفاء, وتطيل فترة المرض.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: