الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نشاطي قليل ووزني ينقص من حين لآخر..فإلى أي طبيب أذهب؟
رقم الإستشارة: 2146126

18217 0 466

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أبلغ من العمر 27 عاما، غير متزوجة، وزني 40 ، وطولي 158، قبل 6 سنوات عانيت من معدتي وازداد الألم في الفترة الآخيرة.

وكنت أتعالج عند دكتورة فقالت: المشكلة التهاب فقط، وغازات في المعدة والأمعاء، وتعالجت، وقبل سنة تقريبا ذهبت لدكتورة وحللت، وبينت لي أن عندي جرثومة في المعدة، وتعالجت منها، ولا زال الألم موجودا، ولكن بشكل أقل بكثير.

وقبل 4 سنوات تقريبا أحسست بألم في ظهري حتى أني أتعب أثناء الاختبارات؛ لأنني أنحني وأنا أكتب، وزاد الألم بشكل كبير في السنتين الأخيرتين بحيث أني لا أستطيع النوم.

وقبل سنة أحسست بألم شديد في جميع عظامي خاصه الكتف الأيسر، ودرجة حرارتي ترتفع، وتنزل (غير طبيعية)، فذهبت إلى الدكتور وبين أن عندي حمى مالطية، وتعالجت منها قبل 6 أشهر، ولكن الألم في العظام ما زال، وعملت أشعة للرقبة والكتفين، وقال الدكتور عندي شد عضلي في الرقبه بشكل كبير، وعندي عظمه زائدة في الكتف الأيسر نهاية الفقرة السابعة من الرقبة، وعندي نقص في الكالسيوم، وأحس بتنميل في أطراف يدي وقدمي، والوقت الحالي لا أستطيع النوم بسبب الألم.

أحس بثقل في حركتي أحس بتعب وإرهاق وإمساك شديد، وإذا اضطجعت علي شقي الأيسر أحس بضيقة شديدة تنفسي يضعف؛ لأن أغلب الألم في كتفي الأيسر، وأحس بجهة القلب أن شيئا مقبوض على صدري، ويزداد الألم عندما أمشي كثيرا، وإذا حملت أشياء ثقيلة وحتى الخفيفه لا أستطيع حملها بسبب الألم، عندما أبرد يزداد الألم.

نشاطي أصبح قليلا، ووزني ينقص من حين لآخر، لا أشتهي الأكل، فقط آكل لكي لا أشعر بالجوع، فهذا يؤلمني كل فترة، وأحيانا أذهب لدكتور، ولا أعلم إلى أي دكتور أذهب؟

وما هي الأشياء اللازمة التي أطلبها من المستشفى من تحاليل، وأشعات؟

بارك الله بكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

هناك العديد من الأمور يجب أخذها بعين الاعتبار.

الوزن: فواضح أن وزنك أقل من الوزن الطبيعي لك، ولذا يجب معرفة إن كنت نحيفة منذ الصغر، فمن يكون نحيفا في صغره قد يبقى هكذا بسبب قلة عدد الخلايا الدهنية والأمور الوراثية إلا أنه يجب التأكد من أنه لا يوجد هناك سوء امتصاص إلا أن سوء الامتصاص أو الداء الزلاقي عادة ما يسبب أن يكون البراز مائعا إلا أنه قد يسبب تناقص الوزن، ونقص الفيتامين د الذي يسبب نقص الكالسيوم، وهشاشة في العظام، وهذا يجب أن يتم استبعاده عن طريق بعض التحاليل عند طبيب جهاز الهضم.

أما آلام العظام فهي كما قلت أن هناك نقص في الكالسيوم، فهذا يشير إلى أنك تعانين من ليونة العظام، وهي ناجمة عن نقص الفيتامين د بسبب عدم التعرض للشمس بالشكل المناسب، وليونة العظام تسبب آلاما في العظام، وآلاما في العضلات وأحيانا ضعفا في العضلات، ولذى يجب علاجها، ويتم علاجها بتناول الفيتامين د 2000 وحدة يوميا، وكذلك زيادة تناول الحليب، واللبن ومشتقات الحليب، ويكون ذلك بتناول ثلاثة أكواب من الحليب، أو كوبين وعلبة لبن أو زبادي.

ويجب إجراء تحاليل للدم للتأكد من عدم وجود فقر في الدم، والذي يمكن أن يسبب التعب والإرهاق، وكذلك إجراء تحاليل للغدة الدرقية؛ فإن نقص نشاطها يمكن أن يسبب الإمساك والخمول والتعب.

والتنميل في الأطراف قد يكون بسبب نقص الفيتامين ب 12، وهذا يحدث إن لم يحصل الإنسان على اللحوم الحمراء، أو كان عنده نقص امتصاص، أو مشكلة في الأمعاء الدقيقة، ولذا فإنه يجب أن يتم إجراء تحليل للفيتايمن ب12 بالإضافة إلى تحليل الغدة، وتحليل الدم، وتحليل الفيتامين د.

أما العظم الزائد، أو الضلع الزائد في الطرف الأيسر، فإنه قد يسبب آلاما في الكتف، وآلاما قد تنتشر إلى الطرف الأيسر، وأحيانا يحس المريض بالإحساس بثقل الطرف العلوي، أو أحيانا تغير اللون في الأصابع إلى اللون الأزرق إلا أنه في معظم الأحيان لا يسبب أي ألم، ولذا قد يكون الألم من شد العضلات، وليس له علاقة مع هذا الضلع الزائد ويستطيع الطبيب أن يقدر بعد الفحص الطبي إن كان الألم ناجما عن الضلع الزائد، أو أنه ليس له علاقه به، وإنما ناجما عن شد عضلي بسبب أوضاع غير صحية للرقبة أو الإجهاد على الرقبة كالجلوس على الكمبيوتر ساعات طويلة، أو الانكباب للأمام أثناء العمل.

أنا أرى أن تبدئي بطبيب مختص بالجهاز الهضمي، أو الأمراض الباطنة لمعرفة سبب الإمساك وتناقص الوزن، وكذلك علاج نقص الكالسيوم بالفيتامين د، وذلك للتخلص من هذه المشكلة، وهذه حلها سهل.

ومشكلة العضلات في الرقبة أرى أن تحاولي أن تتجنبي الوضعيات غير الصحية، أو التي تكون لفترات طويلة، وتصلحي من وضعيتك بشكل عام أثناء الجلوس، وتضعي كمادات ساخنة على الرقبة، وتتجنبي البرودة، إن لم تتحسن الأعراض، فعندها يجب مراجعة طبيب مختص بالعظام من أجل مشكلة الرقبة، أو طبيب مختص بالروماتيزم.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن فاعل خير

    اعتقد اختي انك يجب ان تعملي تحليل للكبد والقناة الصفراوية ...لاني اعاني من نفس الاعراض فهما مسؤولات بشكل كبير عن امتصاص ...الاعراض هذه دليل علا تفاقم الحالة ...

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً