الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أسباب القولون نفسية أم غير ذلك؟ وما هو العلاج؟
رقم الإستشارة: 2147380

4797 0 328

السؤال

السلام عليكم.

أشكرك شكرا جزيلا يا دكتور محمد عبد العليم على إجابتك لاستشارتي السابقة، وكان الذي أعجبني هي رسالتك حول لبس ثوب الاكتئاب، حقا بدأت أتقبل نفسي كما هي، وأن أعمل وأجتهد وأستغل مواهب القوة لدي، رغم أني عندما قرأتها أتاني نوع من القلق، وأنني أتوهم الاكتئاب.

لكن الأمر الذي يحيرني هو القولون العصبي، هذا القولون يلازمني منذ أن بدأت الحالة، لا يوجد لدي قلق ولا اكتئاب الآن، لكن لازال يلازمني، هناك أطباء أعشاب لا يعترفون بأن سبب القولون نفسي، ويصفون الأدوية، فهل حقا أحتاج لهذا النوع من العلاج؟

والذي يحيرني أكثر أنني كنت أشاهد برنامجاً عن القولون العصبي، سمعت بأنه يسبب النحافة بسبب الطبقة المخاطية، لكن أنا ليس لدي مخاط، وأن الجسم لا يمتص الغذاء بشكل كامل، فأصابني نوع من القلق لمدة يومين، وأنا في جهاد إلى أن أتخلص من هذه الفكرة، وأن كلامه ليس صحيحا إلى أن تخلصت منها، وهذه حالتي بعض الأحيان مع مثل هذه الأمور، وأتاني هذا القلق عندما قرأت رسالتك الماضية، وهذا غالبا ما يحدث لي.

أريد أن أضيف بأني قبل أن تصيبني الحالة كنت دقيقا جدا في مذاكرتي، وانشغلت بها كثيرا حتى عنوان الدرس، أريد أن أعرف لماذا سمي بذلك؟ وأتوقع أن هذا السبب هو الذي سبب لي هذه الحالة؟

وأخيرا: أنا أهتم كثيرا للكلام العلمي فيا حبذا توضحها لي هل هي عسر مزاج أم ماذا؟ آسف لأني أرى أني أزعجتك كثيرا باستشارتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو سالم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب، نشكرك على كلامك الطيب، وأود أن أهنئك بقدوم شهر رمضان المباركة نسأل الله تعالى أن يبلغنا إياه.

أيها الفاضل الكريم: الأمر الذي يتعلق بالقولون العصبي ومسبباته والعوامل التي تؤدي إليه كثر الكلام عنها واختلفت الآراء، وهذا لا ينطبق فقط على القولون العصبي، إنما على أمور كثيرة جداً في الحياة، لكننا دائماً نحاول أن نتبع ونسير في الطريق الأحوط، ونرى ما هو الأرجح من عوامل ونأخذ بها، مثلاً القولون العصبي في بعض الأحيان كان يعتبر أنه نتيجة لالتهابات فيروسية، وهذا الكلام اتضح أنه ليس صحيحا، وهنالك من تحدث عن التغيير في الأغشية المخاطية كما ذكرت، لأن الثابت والقاطع والمؤكد تماماً أن القولون العصبي مرتبط بشخصية الإنسان وبوضعه المزاجي هذا لاشك فيه ولا جدال حوله أبداً.

الأمر الآخر والمهم جداً أن معظم مرضى القولون العصبي يستجيبون استجابة جيدة للأدوية المضادة للاكتئاب، وكذلك الأدوية المضادة للقلق إذا أخذت معها ودعمت بالآليات العلاجية الأخرى.

أخي الكريم: لا تنزعج حول ما يقال في اختلاف في الرأي، ووجهات النظر حول مسببات القولون العصبي، ويجب أن نعترف تماماً أن الجانب النفسي يلعب دوراً في هذا، وأنت كما تفضلت شخصيتك تحمل سمات التدقق، وهذه سمة طيبة، لكن صاحبها دائماً يدفع ثمناً بأن تظهر عليه أعراض القلق والتوتر، وإن شاء الله تعالى هذه الأمور كلها سوف تزول وأنا على ثقة كاملة في هذا السياق، قوّ عندك إرادة التحسن فهي أساسية، ومهمة جداً.

أنا أرى حقيقة أنه لديك عسر في المزاج، وعسر المزاج هو درجة خفيفة من الاكتئاب، لكن الإنسان كثيراً ما يصنع الاكتئاب هذه حقيقة لابد أن أركز عليها، بمعنى أن عسر المزاج إذا لم يكابد ويرفض ويستبدله بما هو أفضل منه فربما يتحول إلى اكتئاب نفسي حقيقي مطبق، هذا إن شاء الله تعالى لن يحدث لك.

موضوع العلاج بالأعشاب وأن أطباء الأعشاب لا يعترفون أن سبب القولون نفسي، ويصفون الأدوية هذه اجتهادات، وهذه وسيلتهم وكل يروج لمدرسته، ولكن نحن نقول أن بعض الأعشاب قد تفيد، مثلاً النعاع المركز فائدته عظيمة جداً لعلاج القولون العصبي، البقدونس له فائدة أكيدة وهكذا، الإنسان أيضا يمكن أن يأخذ بالآليات العلاجية المتعددة ويرى ما أفاده فيها، وما ناسبه أكثر ويحاول أن يستمر عليه.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً