الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حبسة كلامية واحمرار في الوجه عند الكلام مع الغرباء.. ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2153516

5740 0 392

السؤال

أعاني هذه المشكلة منذ بدايتي بالكلام، يعني منذ عمر 3 سنين أو أكثر.

والمشكلة لدي: أني حين أتكلم تصاحبني حبسة كلامية، وحين أتكلم مع شخص غريب أيضاً تصيبني حبسة كلامية واحمرار في الوجه، ولذلك أضطرّ لاختصار الكلام ولو بكلمة واحدة، وفي بعض الأحيان تصاحبني حركة غير إرادية، يعني تحدث نادراً.

أخذتني أمي إلى طبيبة وأنا بعمر الـ10 سنوات، وأعطتني قصة لأقرأها المهم قالت لي: حرك لسانك في جميع الاتجاهات على المرآة، واحرص أن تكررها يومياً، وكانت عدة جلسات، ولكن كانت سعر الجلسة غالية جداً- 3 ألف ليرة سوري- على الجلسة الواحدة.

وعندما أصبحت بسن الـ14 خطر في بالي أن أذهب إلى طبيب أنف وحنجرة وأذن، فحص سمعي، وقال لي: سمعك سليم, فحص لي اللوزتين فقال: متضخمات، ولكن سيذبلن في سن الـ 18 ، ولكن هذه المشكلات لا تؤثر على كلامك.

أنا متضايق جدا، فأنا أرغب بالتحدث والمشاركة في الدرس والتسميع، ولكن للأسف أقول للمدرسة إنني لم أحفظ الدرس، ولكني أحفظه، ولكن أخشى التسميع بسبب مشكلتي، حتى أني أحاول التكلم مع البائع مثلاً أو مع أبي وأريد أن أفصح بما في داخلي، أحاول أن أتكلم عبر الهاتف، ولكن للأسف تعيقني هذه الحبسة الكلامية.

ملاحظة:

هذه المشكلة أحياناً تتفاقم وأحياناً تتضاءل، ولا أعرف ما المشكلة، ولكنها تتفاقم أكثر من أن تتضاءل، وأنا لجئت لكم ويا رب يا رب تجدون لي حلا، وأنا شاكر لكم أرجوكم أنجدوني أرجوكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علاء حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

أخي الكريم -إن شاء الله تعالى- حالتك بسيطة، وأنا لا أريدك أن تنظر إليها كمشكلة، التلعثم أو التأتأة يكثر وسط الذكور أكثر من الإناث، وبعض الأحيان تكون هنالك عوامل وراثية، ويعرف أن الحبسة الكلامية تتحسن مع مرور الوقت.

فإذن انظر إلى الأمر بشيء من عدم الاهتمام، وأن تكون لديك ثقة في نفسك هذا مهم جداً.

أرجو أن تتبع الخطوات الآتية:

1- حدد الحروف التي تجد صعوبة في نطقها، وقم باختيار مائة كلمة تبدأ بالحرف الذي تعاني من الصعوبة في نطقه، وكرر هذه الكلمات، ثم أدخلها في جمل، ويا حبذا لو قمت بتسجيل مثل هذا النشاط، ثم تستمع إلى ما قمت بتسجيله.

2- تخيل أنك في قاعة كبيرة جداً مليئة بالناس والمستمعين، وطلب منك أن تقدم عرضا، أو شيئاً من هذا القبيل، وقم أيضا بتسجيل هذا الوضع، هو نوع من الدراما، أو ما نسميه بالتعرض في الخيال، لكنه مفيد جداً.

3- يجب أن تتدرب على تمارين الاسترخاء، وتتعلم كيفية الشهيق والزفير مع الكلام، وإسلام ويب لديها استشارة تحت الرقم (2136015) وستجد إن شاء الله تعالى التوجيه الذي يفيدك كثيراً في هذا المقام.

4- قراءة القرآن الكريم والتواصل مع أحد المشايخ فيما يخص بمخارج الحروف ومداخلها إن شاء الله تعالى سوف تجد فيه فائدة كبيرة.

5- عليك بممارسة الرياضة الجماعية مع أصدقائك مثلاً.

6-هنالك أدوية ممتازة تناسب عمرك وتقلل -إن شاء الله تعالى- القلق والتوتر الذي يؤدي إلى هذه الحالة، هنالك دواء يعرف باسم انفرانيل Anafranil والاسم العلمي هو كلومبرامين Clomipramine يمكنك أن تبدأ في تناوله بجرعة (10) مليجرام تناولها ليلاً لمدة أسبوعين، بعد ذلك اجعلها ( 25) مليجرام ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، ثم خفضها إلى (10) مليجرام ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، ثم توقف عن تناول الدواء وهنالك دواء آخر يعرف باسم اندرال جرعته (10) مليجرام تناولها يومياً لمدة ثلاثة أشهر، ثم توقف عن تناول الدواء.

من الواجب أن تتحدث مع والديك حول التوجيهات التي ذكرناها لك، وإن كان هنالك إمكانية لمقابلة الطبيب النفسي فسوف يكون جيدا، وإن لم تستطع فما ذكرته لك أعتقد أنه سوف يكون مفيدا لك إذا مارسته وطبقته، وعليك بالابتعاد عن التجنب، وأكثر من المواجهات، وأؤكد لك أنه لا أحد يقوم بمراقبتك، أو التقليل من قيمتك على العكس تماماً، وعليك بالدعاء.

وللمزيد من الفائدة يمكنك مطالعة الاستشارات التالية حول علاج التلعثم والتأتاة سلوكيا 265295 - 266962 - 280701 - 2102145 وأسأل الله تعالى أن يحل هذه العقدة من لسانك، وأن ييسر أمرك، -وإن شاء الله تعالى- تكون من الفالحين والمتميزين.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً