الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرارة أسفل القدمين يرافقها تشنجات لعضلة الساق
رقم الإستشارة: 2153556

26249 0 502

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بدايةً جزاكم الله خيرا على هذه الخدمة الطيبة.

أعاني منذ فترة من حرارة أسفل القدم لكلا الرجلين، يرافقها تشنجات لعضلة الساق كذلك، وأرتاح حينما أدلك العضلة أو أضع قدمي في الماء البارد.

حتى لا أطيل عليكم.. هذا سؤالي باختصار شديد، جُزيتم خيرا، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بدر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الملاحظ من عملك أنك تقف لفترات طويلة خلال اليوم، فهناك أسباب متعددة لحرقة القدمين منها أسباب موضعية في القدمين، ومنها أسباب عامة، ومن هذه الأسباب نذكر:

- الوقوف لفترات طويلة، خاصة عند الذين يعانون من زيادة في الوزن.

- كثرة التعرق، خاصة إذا كان التعرق يحصل في القدمين أيضاً، فإن المرضى يحسون بحرارة القدمين.

- المرضى الذين يعانون من السكري يحصل عندهم التهاب في الأعصاب، وآلام مع حرارة في القدمين، وقد تكون هذه الأعراض أحياناً أول أعراض ارتفاع سكري الدم، وتكون عادة في الليل عند النوم، ويضطر المريض لتركها خارج اللحاف؛ لأن الحرارة تزيد الأعراض.

- التهابات الأعصاب لأسباب أخرى غير السكري، مثل نقص الفيتامين (ب1 وفيتامين ب12) ونقص الفيتامين ب12 يكون عند من لا يتناولون اللحوم الحمراء خاصة النباتيين.

- وكذلك يمكن أن تحصل حرقة في القدمين عند من تناول الكحول.

- الحساسية للمواد المصنوعة، ومنها الجرابات (الشرابات).

- بعض الأمراض، مثل زيادة الكريات الحمراء، أو احمرار الأطراف المؤلم Erythomelagia، وفي هذا المرض فإن الأطراف تكون حارة، وخاصة الأقدام الحمراء خاصةً في الفصل الحار، وتخف بعد وضع الثلج عليها.

- حالات انضغاط العصب المغذي لأخمص القدم، ويحس المريض بالحرارة، والإحساس بالتنميل في أخمص القدم (أي راحة القدم )، وللتشخيص يحتاج المريض لإجراء تخطيط للأعصاب في القدمين، وهذا يساعد على معرفة السبب إن كان هناك التهاب في الأعصاب المحيطة الناجمة عن نقص الفيتامين ب12 أو عوامل أخرى، أو نتيجة انضغاط أعصاب راحة القدم.

أما العلاج فيعتمد على السبب، فإن استطعت أن تتعرف على أحد هذه الأسباب السابقة بأن يكون السبب عندك فيجب علاجه.

ومن الإرشادات التي تفيد: (علاج السبب إن وجد خاصة مرض السكري، ونقص الفيتامينات، وتجنب الوقوف الطويل، ووضع الرجلين في ماءٍ بارد مباشرة بعد المشي، وهذا ما تفعله أنت، وإن كانت الجرابات تسبب زيادة في التعرق، كأن تكون من القطن فيمكن تغييرها إلى جرابات من أنسجة أخرى مصنعة تمتص العرق، ويفضل تغيير الحذاء، ووضع إضافة داخل الحذاء insole لكي تكون القدم مرتاحة داخل الحذاء.

أما تشنج العضلات في منطقة الساق فهي على الأكثر عندك بسبب الوقوف الطويل، وهناك أسباب كثيرة منها:

- كثرة التعرق خلال اليوم، وتعويض السوائل دون تعويض الأملاح، فهذا يسبب تقلصات في العظم وينصح هؤلاء بزيادة الملح في الطعام إن كان الضغط عندهم طبيعيا.

- بعض الأدوية مثل مدرات البول وأدوية الضغط، وأدوية الكوليستيرول، فهي تسبب هذه التقلصات.

هناك بعض الأدوية التي تخفف من التقلصات، والتي يمكن أن يتم تناولها إلا أنها تكون تحت إشراف الطبيب بعد عمل التحاليل للكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم والمغنيزيوم.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن داوود

    شكرا لكم استفدنا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: