الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بألم فظيع في الساق ما سببه وعلاجه؟
رقم الإستشارة: 2154822

27629 0 580

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني منذ شهر وأكثر من ألم في عظمة الورك، وألم على طول الساق من الجهة الخارجية، والألم لا يمتد على طول الرجل، إنما في الورك والفخذ، أي أن عظمة الفخذ لا تؤلمني إلا عند رفع الرجل، عملت تحاليل النقرس والروماتيزم والغدد، وكلها سليمة، لكن أعاني من نقص في فيتامين (د) والألم يزداد في الرجل اليسرى، أرجو الرد علي بالتفصيل وبسرعة، لأن الألم شديد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو سامي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لم تذكر إن كنت قد راجعت طبيباً مختصاً بالروماتيزم أو العظام، وماذا كان رأيه؛ لأن الفحص مهم جداً، فالطبيب يقوم أثناء الفحص الطبي بتلمس الأماكن المؤلمة، وإجراء حركات معينة للتأكد من التشخيص، وفي بعض الأحيان يقوم بإجراء صورة شعاعية للورك أو الحوض، حسب ما يراه مناسباً.

إن كان الألم في الجزء الخارجي من الفخذ ويمتد إلى الركبة، ويزيد مع النوم على الطرف المؤلم، فإن هذا يكون سببه التهاب كيس موجود بشكل طبيعي ويشكل وسادة بين عظم الفخذ والجلد الذي يغطيه، ويكون هناك ألم عند الضغط على هذه المنطقة، وهذا الكيس يسمى (trochanteric bursa) ويكون العلاج بتناول مضادات الالتهاب مثل:

- Tilcotil 20mg
- Mobic 15mg
- Volteren 100mg

ويؤخذ أحد هذه الأدوية مرة واحدة كل يوم بعد الطعام، ولعدة أسابيع، حتى يختفي الألم خلال فترة قصيرة.

قد يكون الألم بسبب التهاب في أحد الأوتار في منطقة الفخذ، وهذا يسبب ألماً في وضعية خاصة، وفي حركة معينة من الطرف السفلي، ويمكن للطبيب تحديد الوتر الملتهب بتحديد مكان الألم، وإجراء حركة معينة تزيد من الضغط على الوتر، فيحدث الألم، وعلاج ذلك مثل علاج التهاب الكيس بأحد الأدوية التي تم ذكرها لفترة قصيرة.

في بعض الحالات قد يكون الألم بسبب التهاب في المفصل، أو آلام الظهر التي تنتشر إلى الطرف السفلي، لذا فإن الفحص الطبي مهم جداً في تحديد سبب الألم في هذه المنطقة، وأنا أرى إن لم يتحسن الألم مع هذه الأدوية خلال أسبوع، أرى أن تراجع طبيباً مختصاً بأمراض الروماتيزم أو العظام.

قد يكون السبب أيضاً النقص الشديد في فيتامين (د) والذي يؤدي إلى نقص الكالسيوم، وهذا يؤدي إلى ما يسمى بليونة العظام، والتي تؤدي إلى ما يسمى بالكسر الكاذب، ويمكن أن يظهر ذلك بالصورة الشعاعية، وعليك أن تعالج نقص الفيتامين (د) بتناول الفيتامين (د 2000IU) يومياً وبشكل مستمر، أو تناول حبة (50000IU) أسبوعياً لمدة شهرين، ثم تنقصها لحبة كل أسبوعين وبشكل مستمر، وعادة يحتاج نقص الفيتامين (د) إلى شهرين أو أكثر لكي يتحسن.

بارك الله فيك وشفاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً