الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس عندي نقص في الكالسيوم .. فما سبب نقص فيتامين (د)؟
رقم الإستشارة: 2155240

8137 0 458

السؤال

السلام عليكم.

أنا صاحبة الاستشارة رقم2153702، فقد قمتم بالإجابة عليها بطرحكم تساؤلات، وهي أنه بفعل الـ scan يمكن أن يتوضح لهم، هل مرضي درن أم ساركويد؟

وأريد أن أقول لكم أني فعلت ثلاث مرات scan ، ولم يتضح لهم الفرق، أو يستطيعوا تحديد نوع المرض، والندبة التي توجد في الجهة اليمنى في تطور سريع، رغم استعمالي لدواء الدرن 5 لمدة أشهر؟

أما بالنسبة للطفح الجلدي فهو يتكاثر، والأطباء قاموا بأخذ عينة من هذه الطفوحات سواء من الندبات الحمراء، أو النوع الثاني، ولم يتبين لهم أي تفسير؟

أما بالنسبة لفيتامين د، فسؤالي فيه عن تفسير نقصانه رغم أني لا أعاني من نقص في الكالسيوم.

وأشرب الآن strogyle حبة في الشهر لأجل نقص فيتامين د، أرجوكم أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بشرى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بالنسبة للفيتامين د، فإن نقصه شائع جداً، ويعود ذلك بسبب عدم التعرض الشمس بشكل كاف، ويجب أن يتعرض الإنسان للشمس مباشرة ثلاث مرات في الأسبوع، وفي كل مرة يكون التعرض لمدة 15-20 دقيقة.

ويكون بين الساعة 10صباحا، و2 بعد الظهر، ويكون من الجسم مساحة معرضة للشمس تعادل الوجه، والرقبة والساقين، والذراعين لكي يحصل الإنسان على الفيتامين د، والطعام يعطينا فقط 10% من احتياجنا اليومي، ولم أجد ما هو هذا الدواء الذي تتناولينه strongyle ، فإن كان هو إبر الفيتامين د، فيمكن الاستمرار عليه، وإن كان عبارة عن حبوب، فكذلك يمكن الاستمرار عليها إلا أنه يجب زيادة الجرعة؛ لأن نسبة الفيتامين ما زالت منخفضة مع هذه الجرعة التي تتناولينها.

وفي كثير من الأحيان، ومع نقص الفيتامين ( د ) لا يكون هناك نقص في نسبة الكالسيوم إلا إذا أصبحت نسبة الفيتامين ( د ) منخفضة جدا.

وكما ذكرت في إجابتي السابقة، فإنه لا يوجد ما يثبت عندك أن ما تعاني منه هو السل، فلم يثبت بتحاليل البلغم وزرع البلغم أن هناك جراثيم السل، ولم يتم التحسن على العلاج بأدوية السل، وأنت تقولين أن الندبة في الجهة اليمنى تتطور على الرغم من تناول مضادات السل، ففي مثل هذه الحالة فإن الخيار هو أخذ عينة من مكان الندبة في الرئة، فهي تتطور سريعا كما ذكرت، ولم يتم التشخيص بتحاليل البلغم، أو بأخذ عينة من الجلد.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً