الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك طريقة لزيادة طول القامة؟
رقم الإستشارة: 2159774

25045 0 417

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بنتي عمرها 12 وطولها 143، وأحسها قزمة، وأنا طولي 148 وخائفة تصير مثلي، جربت معها كل شيء لأجل أن تطول، وطول أبيها 177، وأنا أريدها تصير مثله.

هل هناك طريقة للتطويل؟ وهل يمكن أن تقولوا لي كم سيصبح طولها عند العمر 15 ؟ ماذا تأكل وماذا تعمل لأجل أن تطول؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت / هدى حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

طول القامة تتحكم به العوامل الوراثية إلى حد كبير، إلا أنه قد يكون أحد أفراد العائلة أطول من الآخر، وواحد منهم يكون أقصر الجميع، والأشياء الأخرى التي تتحكم بطول القامة هي التغذية الصحيحة والهرمونات، وصحة البدن من الأمراض، ويتوقف النمو عند الإناث عادة عند سن 18- سنة.

من المعروف طبياً بأن نمو الجسم عند الفتيات يكون تقريباً قد اكتمل عند بلوغ سن الثامنة عشرة، وخاصة من ناحية الطول، حيث لا تتم زيادة في الطول بعد ذلك، وفي أحسن الأحوال قد يزداد الطول عند الفتاة من 1-2 سم فقط، وليس أكثر من ذلك، فالنهايات العظمية تلتحم في هذا السن دلالة على اكتمال النمو.

أما في الأولاد الذكور فقد يستمر الطول أحياناً لغاية سن العشرين، وأيضاً بعدها تلتحم النهايات العظمية، وإذا راجعت منحنيات النمو عند الإناث فستجدين أن ابنتك ذات الطول 140 في سن 12، فإن طولها قد يصل بين 155-160 سم عند سن 18 وكل هذا - بإذن الله - ومشيئته.

الغذاء المتوازن الصحي خلال مرحلة المراهقة يفيد في النمو الأمثل، والصحة الجيدة خلال هذه المرحلة، وبالوقاية من الأمراض المزمنة فيما بعد، كما أن التغذية الجيدة تفيد الفتاة المراهقة في التحضير للحمل السليم.

في فترة المراهقة للفتاة فإنها تحتاج إلى عناية خاصة فيما يتعلق بالتغذية، والرعاية الصحية، فينبغي أن يكون الغذاء متوازناً أو صحياً ليفي باحتياجات النمو الملحة، كما أن الدورة الشهرية وما يصاحبها من آلام نفسية وجسدية يتطلب من الفتاة الاهتمام بالتغذية الجيدة حتي لا تصاب بأمراض تزداد المتطلبات الغذائية للمراهقين، فيحتاجون إلى كمية أكبر من الطعام المتوازن لدعم النمو خلال هذه الفترة، وتزداد الاحتياجات من أطعمة الطاقة بجانب ازدياد الحاجة إلى بعض المغذيات الدقيقة مثل الكالسيوم، الحديد، الزنك، فيتامين أ.د،ب6،ج وحمض الفوليك وأيضاً تزداد الحاجة إلى الألياف الغذائية.

-لابد من تناول الغذاء المتوازن المتكامل في كل وجبة من مجموعات الطعام الستة بالاستعانة مع ممارسة الرياضة يومياً بانتظام وبجدية.
ولذا فان عليها
-من أجل الاحتفاظ بنضارة البشرة وقوة البصر ولمعان العينيين عليك بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب المركب وفيتامين أ.

-من أجل التمتع بحيوية وطول وقوة الشعر والأظافر، عليك بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب2 والأملاح كالزنك.

-من أجل التمتع بأسنان قوية ولامعة، وبنية سليمة عليك بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين (ر) والكالسيوم، وممارسة الرياضة بانتظام.

-من أجل رشاقة القوام وجماله، عليك بالابتعاد عن الأطعمة المليئة بالدهون والمشروبات الغازية، والإكثار من الخضروات الطازجة والفاكهة وممارسة الرياضة البدنية يومياً.

-لكي تتمتع المراهقة بصحة جيدة بعد الزواج وإنجاب أطفال أصحاء لابد من تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مع الطعام المتوازن المتنوع من الآن.

لكى تحصلي على هذه العناصر الغذائية بالكمية الكافية عليها بتناول الأطعمة الآتية يومياً، مثل:
- الخضروات الطازجة: خاصة الورقية الداكنة الخضرة بأي كمية.
- الفاكهة الطازجة.
- الخبز البلدي والبقوليات والقمح والحبوب.
- الألبان ومنتجات الخالية من الدسم أو القليلة الدسم .
- اللحوم والأسماك والدواجن والبيض بكميات معتدلة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية wgdan

    الله يعطيك العافيهه

  • المغرب هند

    الموضوع مرة حلو يعطيك العافية اختي

  • أوروبا وليد خطاب حمص

    جميل جزاك لله كل خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً