الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الميزوثيرابي وتأثيره على الكبد ووظائف الجسم
رقم الإستشارة: 2160946

9540 0 409

السؤال

السلام عليكم.

لدي وزن زائد يتركز في الأرداف، وأفكر في استخدام إبر الميزوثيرابي، وأريد أن أعلم رأيكم في هذه الإبر، وهل لها تأثير على الكبد؟ وإن كان لها تأثير فعلى من تؤثر بالضبط؟ على حالات معينة؟ أم أنه لا يعرف سبب تأثيرها على الكبد؟ وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم ريان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فالميزوثيرابي هو أحد العلاجات التجميلية الطبية غير الجراحية، والتي تعتمد على حقن بعض المواد الصيدلانية والمتجانسة، والمستخلصات النباتية والفيتامينات، وغيرها من المكونات في الدهون تحت الجلدية، ويستهدف حَقن الميزوثيرابي الخلايا الدهنية، ويؤدي على ما يبدو عن طريق الحث على تحلل الدهون، وموت الخلايا الدهنية تحت الجلد، وتم الاعتراف من قبل الأكاديمية الفرنسية للطب بالميزوثيرابي، بوصفها تخصصا في الطب في عام 1987، حظي الميزوثيرابي بشعبية في جميع أنحاء البلدان الأوروبية وأمريكا الجنوبية، حيث يمارسه حوالي 18،000 طبيب في جميع أنحاء العالم.

هناك قلق من قبل بعض المؤسسات العلمية حول نجاح هذه النوع من العلاج، على أساس أنه لم يدرس كفاية بالطرق العلمية الصحيحة، ويرى بعض الخبراء أن الحقن البسيط هو إعطاء الناس أملا كاذبا، فالجميع يبحث عن حل سريع، ولكن لا يوجد حل سريع لرواسب الدهون، أو الدهون، أو السيلوليت، ولذلك فهي غير معترف بها من قبل أكاديمية الجراحين التجميليين في أمريكا.

وبما أن هناك موادا مختلفة تستخدم في هذا العلاج، فقد يؤدي بعضها إلى التهاب شديد وتورم موضعي، وفي إحدى الدراسات السريرية في دراسة استطلاعية، خضع 10 مرضى لأربع جلسات للميزوثيرابي للوجه، باستخدام الفيتامينات المتعددة على فترات شهرية، وجدت هذه الدراسة أنه لا توجد فائدة سريرية ذات صلة.

من الأعراض الجانبية: الأعراض الموضعية، فقد تسبب الألم الموضعي، والنزف الموضعي، والندبة الموضعية، ويمكن أن يحدث تنميل، وأحيانا إسهال.

أما عن الكبد فإن من يعاني من التهاب الكبد (ب، سي) أو الحامل، أو المرضع، أو مرضى السكري، لا ينصح باستخدام هذا النوع من العلاج.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً