هل الضغط النفسي الذي أمر به سبب كل ما أعانيه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الضغط النفسي الذي أمر به سبب كل ما أعانيه؟
رقم الإستشارة: 2161140

4444 0 312

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد:

أود التواصل معكم لطرح حالتي التي أرقتني كثيرا، حيث أني أعاني من دوخة وثقل في الرأس، لم أكن معتادا عليها من قبل.

حيث تعرضت لظرف خاص أدى إلى تدهور الوضع النفسي لدي، حيث يوجد ضغط في الرأس والأذنين يوقضني أحيانا من النوم، وقد حصل هذا منذ فترة الشهرين، إلا أن الحالة بدأت تتطور أكثر فأكثر.

أجريت الفحوصات المختبرية للدم، فكانت نسبة الكوليسترول ( 230 ) أخبرني الدكتور أنها مرتفعة
( وخاصة الـ LDL 166 ..) حيث يكون هناك عندي ارتفاع في ضغط الدم يصل إلى (90 -140)، وينخفض ويزيد خلال فترات متقاربة، أجريت فحص القلب بالإيكو، ولم يكن هناك أي شيء في الفحص.

لازالت هذه الحالة تؤرقني كثيرة، خصوصا ارتفاع الضغط هل يعني هذا أن هناك مشكلة لدي أم أن نسبة الدهن المرتفع هي وراء ذلك أم أن الضغط النفسي الذي أمر به هو سبب ذلك؟

أرجو إفادتي، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي أحمد حسين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن الكوليستيرول مرتفع عندك، إلا أنه ليس السبب في هذه الأعراض، فارتفاع الكوليستيرول لا يؤدي إلى ظهور أي أعراض، وإنما مع استمرار ارتفاعه لسنوات قد يؤدي إلى ترسب الكوليتسيرول في الشرايين وتصلبها وتضييقها، وبالتالي يؤدي إلى نقص التروية، وإن كان هناك أمراض أخرى مثل ارتفاع الضغط، والسكري، والتدخين، فإن التضييق يحصل في فترة أقصر.

وطبعا فإن الضغوطات النفسية والتوتر والقلق قد يؤديان إلى ارتفاع في الضغط، وقد يؤدي إلى الصداع وآلام العضلات الصدرية، وأعراض أخرى مثل الدوخة والتعب والإرهاق، وفقد الأعصاب والغضب الشديد عند الانزعاج حتى من الأمور الصغيرة، وضعف التركيز، والدوخة أو الدوار، وأحيانا يحصل اضطراب في النوم، والأحلام المزعجة (الكوابيس)، والشد العضلي، وآلام في العضلات، والرعشة، والتعرق الزائد، وازدياد ضربات القلب (أسمع ضربات قلبي)؛ ولذا فإنه في مثل حالتك ينصح بممارسة التمارين الرياضية، وممارسة أيضا تمارين الاسترخاء اليومي، وهذه يمكن أن تجدها في كثير من المواقع في النت.

ونرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً