الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر
رقم الإستشارة: 2162268

101135 0 826

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عندي مشكلة منذ سنتين أو أكثر, ولكنها تعود أحيانًا بشكل متعب جدًّا, فبعد الأكل بعشر دقائق أشعر بدوخة, وتزول في حينها, وبعض الأوقات - قد تكون نادرة ولكنها متكررة - أشعر بدوخة بعد 45 دقيقة أو ساعة, وأتوقع أن لدي ارتفاعًا بالسكر من الوجبة التي أكلتها, وعندما أقوم بقياس السكر يكون منخفضًا – ما بين 95 إلى 80 أو أقل بقليل - وبعدها بربع ساعة يعود للارتفاع - ما بين 135 ـ إلى 146, وهكذا -.

علمًا أنني عملت تحاليل للسكري منذ ثلاثة أشهر, وكانت النسبة - كما أفاد الطبيب - 5.99 تقريبًا - لا أتذكر تمامًا -, فما سبب ذلك؟ وما العلاج؟ وهل استخدام حبوب المنظم لها مضار؟ وهل تنصحونني باستخدامها - كما نصحني طبيب عام في أحد المستشفيات -؟ وهل هناك خلل في البنكرياس؟ مع العلم أنني أعمل تحاليل كل ستة أشهر, ولم يخبرني الطبيب عن أي التهابات, وبماذا تنصحونني - بارك الله فيكم -؟

وفقكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سلطان السلطان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

إن النسبة الطبيعية للسكر في الجسم في حالة الصيام لمدة 8 ساعات هي أقل من 100 ملغ, وبعد الطعام ترتفع النسبة بشكل طبيعي حتى 140 ملغ خلال ساعة بعد الطعام, ثم تنزل إلى الوضع الطبيعي خلال ساعتين إلى ثلاث ساعات, وكما ترى فإن النسب عندك طبيعية.

وبعض الناس قد يحصل عندهم نقص في السكر بعد تناول الأطعمة الغنية بالنشويات خلال 4 ساعات من تناول هذه الأطعمة, إلا أن السكر يكون في حدود أقل من 60 ملغ ليسبب الأعراض؛ لذا فإن الأعراض عندك ليست لها علاقة بنسبة السكر الطبيعي عندك, ولا يفضل استخدام أي منظم للسكر, فحتى النسب (HB A1C) طبيعية عندك, والمشكلة ليست في البنكرياس.

هناك ما يسمى بانخفاض الضغط الذي يلي الطعام (postprandial hypotension) وقد يكون هو السبب في الأعراض التي تشكو منها, وللتأكد عليك أخذ الضغط قبل تناول الطعام, وعند حصول الأعراض وفي نفس الوضعية تقيس الضغط: فإن كان هناك انخفاض في الضغط - أكثر من 10 ملم - فإنه من الممكن أن يكون السبب, وإن حصل ذلك وكان هو السبب فإنه يفضل تناول الماء 300-400 مل قبل الطعام قبل 15-30 دقيقة من تناول الطعام, وكذلك تناول وجبات صغيرة 5-6 وجبات, ويفضل التقليل من السكر الأبيض, والخبز الأبيض, والرز, والبطاطا, فهي تساعد على حصول انخفاض الضغط بعد الطعام.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً